أشهر مقولات شكسبير

شكسبير هو من أشهر الأدباء والشعراء في العالم بأسره وعلى مر العصور، وهو علامة رائدة في الأدب الانجليزي حيث كان له رصيد كبير من كتب وشعر ومسرحيات الأدب في القرن الخامس عشر حيث تطور الأدب الانجليزي في ذلك الوقت على يد شكسبير واليوم في مقالنا نقدم أشهر وأفضل أقوال شكسبير الخالدة إلى يومنا هذا.

معلومات عن شكسبير

الأديب ويليام شكسبير هو أديب ومسرحي وشاعر إنجليزي اشتهر في مجال الأدب الانجليزي والذي نجح على مر العصور، ولد في عام 1564م بدأ حياته الأدبية بكتابة المسرحيات والتي كان يؤديها مجموعة من الفرق التمثيلية الشهيرة في لندن ثم كتب القصص الشعرية والقصائد الرائعة والمسرحيات منها الملك اير وهاملت وعطيل وروميو وجولييت وماكبيث.

بلغ إنتاج شكسبير الأدبي حوالي 39 مسرحية إلى جانب 158 قصيدة، وقد تزوج وهو مازال في سن الثامنة عشر من عمره وأنجب ثلاثة أطفال، أصيب شكسبير بالحمى التيفية والتي كانت سببا في وفاته عام 1625م بعد رحلة طويلة مع الأدب الإنجليزي.

أشهر مقولات شكسبير

  • ترك الأديب شكسبير إرثا كبيرا من الأقوال والحكم والتي لازالت لامعة إلى يومنا هذا وصار الجميع يستخدمها في المواقف الحياتية المختلفة كأسلوب حياة ومن بين تلك المقولات هي كالتالي:
  • “أكون أو لا أكون؛ هذا هو السؤال”.
  • “هناك ثمة وقت في حياة الإنسان إذا انتفع به نال فوزًا ومجدًا، وإذا لم ينتهز الفرصة أصبحت حياته عديمة الفائدة وبائسة”.
  • “إنّ أيّ مركزٍ مرموقٍ كمقام ملك ليس إثمًا بحدّ ذاته، إنّما يغدو إثمًا حين يُسيء الشخص الذي يناط به ويحتله استعمال السلطة من غير مبالاة بحقوق وشعور الآخرين”.
  • “الرجال الأخيار يجب ألّا يصاحبوا إلّا أمثالهم”.
  • “نكران الجميل أشدّ وقعًا من سيف الغادر”.
  • “الدنيا مسرحٌ كبيرٌ، وإنّ كلّ الرّجال والنّساء ما هم إلّا لاعبون على هذا المسرح”.
  • “يمكننا عمل الكثير بالحق، ولكن بالحب أكثر”.
  • “الرحمة جوهر القانون، ولا يُستخدم القانون بقسوة إلا على الطغاة”.
  • “يموت الجبناء مرّاتٍ عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرّةً واحدة”.
  • “أحبك ولو سامني حبك عذاب الآخرة، فإذا انصرفت عن هواك يومًا فهنالك تعاودني الفوضى والظلمات”.
  • “الناس مثل المرايا، فسوف ترى الابتسامة منعكسة إذا ابتسمت”.
  • “إنّ الحِسان يُهدى إليهنّ أحسن الأشياء”.
  • “من عجِزَ عن استعادة ما ذهبت به المقادير فالأجدر به أن يُحَوِّلَ بصبره جد المصاب إلى سخرية ودعاب؛ فالرجل الذي يسرق فيبتسم ينتقص شيئًا من السارق، أما الذي يحزن بلا طائل فهو سارق نفسه”.
  • “وما وجوهُنا إلا صُوَرٌ مستعارةٌ لقلوبنا”.
  • “إن المغالاة في الاطمئنان وراحة البال تُعرّض صاحبها لسهام المتآمرين”.
  • “إنّ الله الذي خلقنا وجعل لنا من الملَكَات ما نُدرِكُ به ما أمامنا وما وراءنا لم يمنحنا هذه المواهب والذّكاء الإلهي لكي ندعها تتعفّن دون أن تُستَخدَم”.
  • “ليست العَظَمَةُ الحقيقيّة ألّا تُحارِبَ إلّا لسببٍ عظيم، بل أن تشنّ حربًا شعواء من أجل حطبة إذا كان في الأمر ما يمسّ الشرف”.
  • “خليقٌ بِنا أن نعلَمَ أنّ الرُّعونة كثيرًا ما تُسدي إلينا الخدمات الطيّبة عندما لا يُجدي التّدبير والتفكير العميق، وهذا جديرٌ أن يُعلِّمَنا أنّ هُناكَ قوًى ربّانيّة تُشكِّل مصائرَنَا وأهدافَنا على الرغم من كلّ ما قدّرنا وما دبرنا”
  • “والمرء إن لم تحبل به الكآبة ويتمحّض به اليأس، وتضعه المحبة في مهد الأحلام؛ تظلّ حياته كصفحةٍ خالية بيضاء في كتاب الكيان”.
  • “إنّ الشُّيوخَ يرجِعُون بالفكر إلى أيّام شبابِهم رُجُوع الغريب المشتاق إلى مسقط رأسه، ويميلون إلى سرد حكايات الصَّبا ميل الشاعر إلى تنغيمِ أبلغِ قصائده؛ فهم يعيشون بالرّوح في زوايا الماضي الغابر؛ لأنّ الحاضر لا يمرّ بهم ولا يلتفتُ، والمستقبلُ يبدو لأعيُنِهِم مُتَّشِحًا بضبابِ الزَّوالِ وظلمه”.
  • “لو عاملتَ كلّ امرِئٍ بموجب استحقاقه فمن ينجو من الجلد بالسِّياط؟ عامِلهُم حسب نبلك أنت ومنزلتك؛ فكلما قلّ استحقاقهم زادَ الفضلُ في كرمك”.
  • “إنّ الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه”.
  • “على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهارُه عظيمًا”.
  • “قسوة الأيام تجعلنا خائفين من غير أن ندري تمامًا ما يخيفنا؛ إذ إنّ الأشياء التي تخيفنا ليست إلّا مجرد أوهام”.
  • “مداد قلم الكاتب مقدس مثل دم الشهيد”.
  • “ليس من الشجاعة أن تنتقم، بل أن تتحمل وتصبر”.
  • “لا يتأوّه عاشق مجانًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى