أشهر أسواق العرب القديمة 

أشهر أسواق العرب القديمة حظت بمكانة خاصة وتميزت عن كل الأسواق الموجودة آنذاك بأنواعها، ومنتجاتها الفريدة، والتنوع في الأسواق والبضائع المختلفة، والتي كان يأتي التجار من جميع أنحاء العالم إليها، تعرفوا على المزيد من عالم المعرفة تابعونا.

ما هي الأسواق؟

  • هي عبارة عن مناطق محددة يتم فيها تبادل البضائع والسلع قديماً، أو بيع وشراء المنتجات حديثاً.
  • وتقوم المؤسسات المختصة، والمشرفين بوضع نظام معين يحكم هذه المناطق.
  • ولقد اتسعت فكرة الأسواق الآن عن ذي قبل، وأصبحت تشمل مناطق كبيرة.
  • ويتم تخصيص كل سوق بنوع معين من السلع، فمثلاً هناك سوق الأقمشة، وسوق المواشي، وسوق العقارات، وسوق السيارات وهكذا.

الأسواق العربية القديمة

  • كانت أسواق العرب القديمة عبارة عن تجمعات كان يتم إقامتها في الجاهلية أو الإسلام في مناطق متفرقة من شبه الجزيرة العربية.
  • وكان يتجمع العرب في هذه الأسواق من جميع أنحاء العالم ليتبادلوا التجارة، ويستمعوا للخطب والمواعظ، ويفكوا أسر المأسورين من القبائل الأخرى، وينشدوا الشعر.
  • وكان لهذه الأسواق الفضل في تحسين حياة الكثير من الأفراد من النواحي الثقافية، والاقتصادية، والدينية وغيرها.
أشهر أسواق العرب القديمة 
أشهر أسواق العرب القديمة

أشهر أسواق العرب القديمة

  • سوق عكاظ: 
    • ويعد سوق عكاظ أشهر أسواق العرب القديمة، وسمي بهذا الاسم حيث كان العرب يعكظون بعضهم البعض، أي يغلبون ويقهرون بعضهم في المفاخرة.
    • وكان يعقد هذا السوق لي اول 20 يوماً من ذي القعدة، والأصل فيه كان لقبيلتي عدوان، وهوازن، وكان مكانه بين الطائف ومكة، وكان يتم الاتجار به في كثير من البضائع مثل الزيوت والمعادن، والحرير، وغيرها.
  • سوق ذي المجاز: 
    • كانت أهمية هذا السوق تكمن في أنه كان في مواسم الحج عند العرب، وسُمي بهذا الاسم لأن إجازة الحجيج لعرفات تكون منه
    • وكان يقام بين منى وعرفات، ويعقد في ديار قبيلة هُذيل، وكان يعقد من بداية ذي الحجة وحتى اليوم الثامن، وهو يوم التروية.
  • سوق مَجنّة: 
    • تم اشتقاق هذا الاسم من الجن، أو الجنة، وكان لهذا السوق أهمية كبيرة عند العرب.
    • وكان يقام أسفل مكة في مر الظهران، وكان يعقد في العشر أيام الأخيرة من ذي القعدة، وكان الأصل فيه لأهل قبيلة كنانة.
  • سوق جارا: 
    • من أشهر أسواق العرب القديمة، ويقع في عمان في شارع قوس قزح، وهو سوق ثقافي إسلامي، وكان يتم بيع التحف والمشغولات اليدوية به.
  • سوق واقف:
    • تكمن شهرته في أنه تم الاحتفاظ به حتى يومنا هذا، ويقع في الدوحة، ويتم فيه عرض التحف الأثرية، والخزف، والتوابل، ويوجد به الكثير من المطاعم والمقاهي.

أنواع أسواق العرب القديمة

  • أسواق العرب الموسمية: 

كانت تقام هذه الأسواق في فترة محددة من السنة، حيث تم إقامة أشهر أسواق العرب القديمة  قبل الإسلام سنوياً، فمثلاً، كان سوق الواقعة يعقد بين مكة والطائف في شهر ذو القعدة، أما الأسواق الشهرية فكانت تقام للشعر والموسيقى والمسابقات، وكانت هناك بعض الأسواق ترتبط بالقوافل التي تجلب معها السلع والبضائع.

  • أسواق العرب الدائمة: 

انتشرت هذه الأسواق بشكل أكبر من الأسواق الموسمية، وبالرغم من ذلك كانت أقل شهرة، حيث كانت تركز على نشاط تجاري معين ، وكانت تخلوا من الترفيه على عكس باقي الأسواق.

وكانت عبارة عن مكان مفتوح، يأتي إليه التجار ببضائعهم في النهار، ويغادرون في الليل.

تاريخ أسواق العرب القديمة

  • تشير بعض الروايات التاريخية لوجود أسواق دائمة عام 550 قبل الميلاد في مدن الشرق الأوسط، وكانت هذه الأسواق مفتوحة، وتقام خارج أسوار المدينة.
  • وبعد ذلك، تطورت الأسواق فشملت مهرجانات ثقافية واجتماعية، وكانت هذه الأسواق حلقات وصل تربط المدن لتبادل البضاعة والسلع، والثقافات أيضاً.
  • وفي القرن العاشر، ومع التطور السكاني، انتقلت الأسواق للمدن الحضارية، وأصبحت الأسواق مغطاة بأسقف.
  • وفي المناطق الريفية، كانت تقام الأسواق الموسمية، وكانت القبائل توقف الحروب فيما بينها في موسم السوق لتبادل السلع.
  • وبالرغم من الانتشار الكبير لأسواق العرب قديماً، إلا أننا لا نعرف عنها الكثير بسبب عدم وجود روايات وأدلة كثيرة عنها.

وبذكر أشهر أسواق العرب القديمة كان في القرن الثامن عشر هناك اهتمام كبير من دول العالم الغربي بنشر كتب ومجلدات والتي تظهر فيها معظم الأسواق الثقافية والتي كانت تحتوي على الكثير من اللوحات والأعمال اليدوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى