أسماء أبواب المسجد الأقصى

قبل أن نتعرف عن أسماء أبواب المسجد الأقصى يجب أن نعرف أن اسماء المسجد الاقصى قد ذكر بعض منها في القرآن الكريم في سورة الاسراء وهو المسجد الاقصى، ومعناه هي المسافة البعيدة عن المدينة المنور والمسجد الحرام تعرفوا على المزيد من عالم المعرفة.

أسماء أبواب المسجد الأقصى

عند التعرف على أسماء أبواب المسجد الأقصى يجب أن نتعرف على أنه يوجد خمسة عشر بابا وخمسة ابواب مغلقة والعشرة الباقية تستخدم للفتح وهي في ابواب المسجد الاقصى، ومن الأسماء كالتالي:

  • باب الأسباط: أو المعروف باسم باب الأسود، واسمه (باب الأسود)، في إشارة إلى المنحوتة الأسدان الموجودان على الباب، يمكن إرجاع هذا الجزء من التاريخ إلى عصر الأيوبي.
  • باب العتم: كما يطلق عليها باب الفيصل، في إشارة إلى الملك فيصل الأول، وقد تم تحديث هذا الجزء أيضًا في عصر الأيوبي ويسمى أيضًا باب شرف الأنبياء.
  • باب الغوانم: هذا الباب من أسماء أبواب المسجد الأقصى وله اسماء متعددة لذلك نسبة إلى الوليد بن عبد الملك يسمى هذا الباب “باب الوليد” وأنشئ هذه الباب في العصر الأموي، وتم تجديده في عهد قلاوون من العصر المملوكي.
  • باب حطة: تم تجديد هذا الباب في عهد شرف الدين أبو منصور عيسى الأيوبي.
  • باب الناظر: هذا باب مفتوح ولأنه كان قريباً من السجن في الدولة العثمانية سمي أيضاً باب السجن وباب المجلس.
  • باب الحديد: وهو باب أطلق عليه نسباً إلى الملك الذي قام بتجديده، وهو “الأمير أرغون” ومعناه الحديد بالتركية، ويعلوه جدار خارجي يعود إلى العصر المملوكي.
  • باب القطانين: يأتي اسمه من سوق القطانين الذي ساهم فيه.
  • باب المطهرة: وهو لانه باب يؤدي إلى الضوء لذلك سمي بهذا الاسم.
  • باب السلسلة وسكينة: يقول البعض أن هذين بابين مختلفين بدلاً من باب واحد، باب السلسلة مفتوح، وباب السكينة مغلق، ويسمي عليهم باب النبي داود.
  • باب المغاربة: المعروف أيضًا باسم باب البراق، وهو أحد أسماء الأبواب المفتوحة للمسجد الأقصى، ويسمى أيضًا (باب النبي) لأنهم يعتقدون أن النبي دخل منه أثناء حادثة الإسراء المعراج، وذكر ابن كثير أن عمر بن الخطاب دخل هذه البوابة في فتح المقدس.
أسماء أبواب المسجد الأقصى
أسماء أبواب المسجد الأقصى

أسماء أبواب المسجد الأقصى المغلقة

  • باب المنفرد.
  • باب المزدوج.
  • باب الثلاثي.
  • الباب الذهبي.
  • الباب الجنائز.

تعرف على…أقوى 10 عملات في العالم

تاريخ بناء المسجد الأقصى

عندما نتحدث عن  بناء المسجد الأقصى والتعرف على أبواب المسجد الأقصى، يُلاحظ أن العلماء يختلفون في مسألة من بنى المسجد أولاً البعض يقول سيدنا آدم، والبعض يقول سيدنا إبراهيم –عليه السلام والبعض يقول الملائكة.

لكن يتفق العلماء على أنه بني بعد 40 سنة من بناء البيت الحرام، وقد أشار ابن حجر العسقلاني إلى أن سيدنا آدم (عليه السلام) هو من قام ببنها، ويعتمد على أنه كان أول من بنى مكة المكرمة.

أسماء أبواب المسجد الأقصى

بعد ذلك نظرًا لعدم وجود التدوين، توقفت أخباره حتى دخل اليبوسين، وفي هذا الوقت هاجر إليه النبي إبراهيم عليه السلام وأقام المسجد الأقصى حتى سيطر على المدينة الكبيرة، وفتحها الله بيد نبيه داود وقومه إسرائيل.

ثم قام بحكمها نبي الله سليمان (عليه السلام)، وبعد وفاة النبي سليمان انتهى حكم بني اسرائيل في القدس، واستمر هذا الحكم ثمانين عاماً.

معالم المسجد الأقصى

  • من الناحية اللغوية المسجد مكان يكون وضع للسجود، فهو عبارة عن مكان الذي يقيم فيه المسلمون بأداء الخمس صلوات المكتوبة.
  • يمكن أن يطلق عليه بشكل عام إذا كانت هناك قيود شرعية على صلاة الشخص في المسجد، فماذا يحضره الشخص ليصلي في بيته.
  • وقد ذكر في الحديث الشريف: “أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أحَدٌ قَبْلِي: نُصِرْتُ بالرُّعْبِ مسِيرَةَ شَهْرٍ، وجُعِلَتْ لي الأرْضُ مَسْجِدًا وطَهُورًا، فأيُّما رَجُلٍ مِن أُمَّتي أدْرَكَتْهُ الصَّلَاةُ فَلْيُصَلِّ، وأُحِلَّتْ لي المَغَانِمُ ولَمْ تَحِلَّ لأحَدٍ قَبْلِي، وأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ، وكانَ النبيُّ يُبْعَثُ إلى قَوْمِهِ خَاصَّةً وبُعِثْتُ إلى النَّاسِ عَامَّةً”.

وفي الختام قد تعرفنا سويا على أسماء أبواب المسجد الأقصى ونتمنى أن ينال إعجابكم وننتظر تعليقاتكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى