أسباب وخز الثدي

أسباب وخز الثدي ، في بعض الأحيان تتعرض الكثير من السيدات لما يشبه الوخز أو الألم في منطقة الثدي، ولا يجدن السبب الذي يؤدي إلى الشعور بهذا الألم، ولا يشترط أن تكون أسباب وخز الثدي، عائدة إلى وجود مرض معين فيه ولكن ربما تكون التغيرات الهرمونية أو أسباب متنوعة لأنه كثيرا ما تتعرض السيدة لتغيرات متنوعة في ثديها، فتعرفي على الأسباب المؤدية لذلك في عالم المعرفة.

اقرأ أيضًا: تفسير وجود ألم في الجهة اليسرى تحت الثدي

جدول المحتويات

ماهو وخز الثدي؟

تتراوح النسبة بين 30 إلى 50% من السيدات من المشكلات التي تؤدي إلى شعورهن بوخز أو ألم في الثدي، ولو مرة واحدة من فترة لفترة أخرى ولا يعلمن على وجه التحديد الأسباب التي تؤدي إلى وجود هذا الألم، وكما يؤكد العديد من الخبراء والأطباء فإن هذا الألم عادة ما تختلف حدته من سيدة لأخرى فلا يأتي لكل السيدات بنفس الطريقة، والذي يجعل السيدات يبحثن عن أسبابه هو أنه يأتي ويختفي تلقائيا دون أن تحصل المرأة على دواء مثلا للقضاء عليه.

ولكن في أحيان أخرى يظل مصاحب المرأة فترة من الزمن وقد يصاحب ذلك الشعور بوجود انتفاخات في الثدي وقد تلاحظ المرأة وجود بعض الإفرازات التي تنزل منه أو ميل لونه إلى الاحمرار، وتتنوع الأسباب التي تؤدي إلى وجود هذا الوخز من سيدة لأخرى ومن حالة لأخرى.

أسباب وخز الثدي
أسباب وخز الثدي

أسباب وخز الثدي

  • جراحات الصدر

تعتبر جراحات الصدر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى وجود ألم أو وخز في الصدر من وقت لآخر، وهذا يحدث أحيانا لأن الطبيب الذي يقوم بإتلاف الأعصاب التي تحيط بالثدي من أجل أن يساهم ذلك في تقليل شعور المرأة بالألم بعد انتهاء العملية، ويمكن في أي وقت أن تؤدي هذه العملية إلى وجود إلتهابات في أعصاب الثدي وقد يستمر هذا الوخز مع السيدة من أسبوع وحتى شهر ومع قدم فترة العملية يتلاشى هذا الألم تماما.

أسباب وخز الثدي
  • الحمل من أسباب وخز الثدي

عند بعض السيدات قد يؤدي الحمل في مراحله الأولى إلى حدوث بعض الألم أو الوخز في الثدي، وهذا يؤدي بدوره إلى وجود بعض التغيرات في الهرمونات ونسب إفرازها في الجسم وخاصة هرمون البروجيسترين والإستروجين، وهذا يكون في بداية الحمل لأن ذلك يمكنه إلى إحداث طفرة أو نمو في حجم الثدي ولكن مع مرور الوقت ومرور فترة الحمل يتجاوب الصدر مع الحجم الجديد للثدي والتغيرات التي حدثت فتخف الآلام به شيئا فشيئا.

  • تغيرات هرمونية تتعلق بموعد الدورة الشهرية

من الشائع لدى السيدات في أعمار مختلفة أن يرتبط بدء موعد قدوم الدورة الشهرية بوجود بعض الألم في الصدر وحتى أثناء وجودها ولكن تجهل السيدات السبب في حدوث ذلك، وكما يؤكد الأطباء والمتخصصين فإن التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم في تلك الفترة “فترة الحيض” هي التي تؤدي إلى وجود وخز الثدي ومع انتهاء الدورة الشهرية يختفي الألم.

  • وجود إصابات بالثدي

أي إصابة تحدث للثدي حتى لو كانت مجرد ضربة ولأنه عبارة عن غدد وأنسجة وقنوات خاصة بإنتاج الهرمونات فإن أي إصابة به تؤدي الآي شعور السيدة بوجود الكثير من الألم أو الوخز في هذه الفترة، كما يمكن أن يتسبب ذلك في بعض الأحيان إلى تكوين ما يشبه الكيس في منطقة ما بالثدي ويمكن أن يحدث بعض التغير به بسبب حدوث التهابات نتيجة لإصابة الثدي وهذا ينتج عن تعرض “نسيج الثدي” الضام والعضلي إلى الإصابة أو خبطة مفاجئة، ولكن إذا استمر هذا الأمر طويلا لابد في هذه الحالة من استشارة الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى