أسباب نزيف اللثة

نزيف اللثة هو علامة من أهم علامات التهاب اللثة والذي يحدث نتيجة عدة أسباب مختلفة، ويسبب التهابا وتهيجا واحمرارا في اللثة ويجعلها مؤلمة وقد يصل الألم إلى الأسنان مما يسبب مشكلة في تناول الطعام والمشروبات الساخنة والباردة وهو ما يتطلب العلاج الفوري.

ما هو نزيف اللثة ؟

نزيف اللثة هو من أكثر مشاكل الفم الشائعة بين فئة كبيرة من الناس حيث يلاحظ نقط دم بسيطة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون أو الخيط أو حتى قضم الطعام الصلب، وغالبا ما يكون نزيف اللثة ناتج عن تراكم طبقة البلاك أو الجير على الأسنان وهو ما يتطلب ازالة هذه الطبقات عن طريق التدخل الطبي.

أسباب نزيف اللثة

هناك العديد من الأسباب وراء نزيف اللثة يمكن علاجها بابسط الطرق في المنزل، وأحيانا يكون السبب وجود مشكلة في اللثة أو الأسنان وهو ما يتطلب العلاج الطبي فورا، ومن أهم هذه الأسباب هو كالتالي:

التهاب اللثة

يحدث التهاب اللثة نتيجة لتراكم طبقة البلاك على طول خط اللثة لفترة طويلة، والبلاك هو عبارة عن خلايا ميتة وأوساخ وبكتيريا تتراكم بالأسنان ويمكن تنظيفها بالفرشاة والمعجون من الأسنان، ولكن تظل أثارها على خط اللثة طالما لم تتم عملية التنظيف بشكل صحيح ووجود البلاك بهذا الشكل يجعل اللثة ملتهبة وعرضة للنزيف.

التهاب دواعم الأسنان

من أخطر أسباب نزيف اللثة والذي يحتاج إلى العلاج والتدخل الطبي فورا، ففي حالة الاصابة بالتهاب اللثة والاهمال في علاجه فإن ذلك يؤدي إلى التهاب دواعم الأسنان مما يؤدي إلى تدمير الأنسجة والعظام التي تدعم الأسنان وأحيانا تصاب أيضا بالعدوى مما يؤدي إلى تراجع جذور الأسنان وانسحابها ليظهر فاصل بين الأسنان وبعضها مما قد يظهر رائحة كريهة بالفم ومذاق غير مستساغ وتورم باللثة.

نقص فيتامين سي

فيتامين سي هو فيتامين مهم في اصلاح ونمو أنسجة الجسم ويساعد في التئام الجروح ويقوي العظام والأسنان، وفي حالات نقص فيتامين سي فإن الأسنان قد تصاب بالاسقربوط ونزيف اللثة اضافة إلى وهن عام بالجسم وفقر الدم الناتج عن سوء التغذية.

نقص فيتامين ك

فيتامين ك مسؤول عن عملية تخثر أو تجلط الدم ومع نقصه تتأثر هذه الوظيفة، فإن كان الجسم يحصل على كميات معقولة من فيامين ك فلا يوجد أي مشكلة، ومع وجود حالة في امتصاصه يتسبب في نزيف اللثة، وقد يحدث النزيف في مناطق أخرى.

أسباب أخرى لنزيف اللثة

  • ارتداء أطقم الأسنان واجهزة الفم تسبب نزيف والتهاب اللثة.
  • تزيد نسبة الاصابة بنزيف اللثة أثناء الحمل نتيجة للتغيرات الهرمونية.
  • تزيد أيضا مع حالات سرطان الدم والهيموفيليا أو في حالات تناول أدوية سيولة الدم كالوارفارين.
  • الاصابة بالأمراض المزمنة كالسكري وضغط الدم.
  • الاصابة بجفاف الفم  وهو عدم وجود كمية لعاب كافية في الفم وهو ما يؤدي إلى تراكم البكتيريا داخل الفم.

كيفية التعامل مع نزيف اللثة

يمكن الوقاية من حالة نزيف اللثة من خلال عدة خطوات بسيطة، وفي حالة الاصابة به يمكن التخفيف من أعراضه وعلاجه عن طريقة عدة نصائح يمكن القيام بها خلال اليوم هي كالتالي:

  • المواظبة على تنظيف الأسنان مرتين يوميا صباحا ومساء بالفرشاة والمعجون والخيط.
  • تجديد فرشاة الأسنان كل ثلاث شهور من الاستخدام.
  • الكشف الدوري للاطمئنان على صحة الأسنان والفم لأن اكتشاف أي مرض بالفم مبكرا يساعد في علاجه.
  • علاج المشاكل والأمراض المزمنة مهم في تفادي مشكلة نزيف اللثة مثل علاج مرض السكري وسيولة الدم.
  • الابتعاد عن التدخين واتباع نظام غذائي صحي متوازن مع تجنب الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على السكريات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى