أسباب نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة

أسباب نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة ، يعتبر نزيف الدماغ من الأمراض التي تحدث لأسباب عديدة، والتي تعتبر من الأعراض الخطيرة التي قد تتسبب في قتل الدماغ بشكل دائم، في حالة عدم تدفق الدماء إليه، ويحدث نزيف المخ نتيجة انفجار شريان في الدماغ، والذي تبلغ نسبة الإصابة به حوالي 13٪ من السكتات الدماغية، ولذلك سوف نستعرض معكم أسباب نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة خلال السطور القادمة في عالم المعرفة.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج نزيف اللثة

أسباب نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة، مما يعرض حياتهم للخطر في حالة عدم ذهابهم إلى الطبيب في أسرع وقت، لعمل الفحوصات اللازمة وإعطائهم العلاج الذي يمنع هذا النزيف، بجانب أنه من الضروري أن يتعرف الجميع على هذه الأسباب لتفاديها قبل أن تحدث مستقبلًا مع أبنائهم.

  • سقوط الطفل على رأسه، يعتبر من أكثر الأسباب شيوعًا في حالات النزيف.
  • حدوث تمدد في الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انفجار ونزيف في الدماغ، وينتج هذا الأمر بسبب وجود مشاكل أو عيوب خلقية في الأوعية الدموية.
  • إصابة الطفل بتشوهات في الأوعية الدموية داخل المخ، ولذلك من الضروري أن يتم تشخيصه مبكرًا لمحاولة علاجه بشكل جيد.
  • تعرض الطفل لخلل في جدران الأوعية الدموية، ويوجد هذا الأمر في الحالات النادرة فقط.
  • الإصابة بأمراض الكبد، ويتسبب تطورها في عمل نزيف في المخ عند الأطفال.
  • ولادة الأطفال المصابين بأورام في المخ.

أعراض نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة

تحدث العديد من الأعراض المختلفة لنزيف الدماغ عند الأطفال، وهذا ما يستدعي  من أولياء الأمور التعرف عليها في وقت مبكر، ومحاولة تشخيصها عند الطبيب المعالج لتوفير كافة سبل العلاج المتوفرة لمنع حدوثها أو معالجتها في وقت مبكر.

  • توقف التنفس.
  • التغيرات في ضغط الدم صعودًا أو هبوطًا.
  • اضطرابات في معدل ضربات القلب.
  • انخفاض استجابة العضلات وحركتها.
  • انخفاض ردات فعل الجسم تجاه المحفزات المختلفة.
  • النوم المفرط.
  • سبات وإغماء.
  • نوبات صرع وحركات شاذة غير إرادية.
أسباب نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة
أسباب نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولاده

طرق تشخيص نزيف الدماغ

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يستطيع من خلالها الآباء والأمهات من معرفة أسباب نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة، وذلك لتحديد مدى خطورتها والطرق الواجب إتباعها في عملية معالجتها بشكل سليم.

أسباب نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة
  • اختبارات التصوير: ويتم تحديدها بشكل كبير في حالة إذا كان الشخص يعاني من سكتات دماغية أو نازفة.
  • الأشعة المقطعية: وتقوم هذه الطريقة بإعطاء صور للدماغ، تمنح صاحبها العديد من المعلومات التي تساعد في تأكيد حدوث نزيف المخ.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: ويساعد هذا الفحص الطبيب على رؤية دماغ الطفل بشكل واضح لتحديد السبب الرئيسي في عملية نزيف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة بشكل أفضل.
  • التصوير الوعائي: ويتم استخدام تقنية الأشعة السينية، من خلال التقاط صور تظهر تدفق الدم داخل الشريان، ومن الممكن أن يتم الكشف عن أي تشوهات في الأوعية الدموية نفسها، مثل تمدد الأوعية الدموية أو التشوهات الشريانية الوريدية.
  • فحص عينة من الدم: ويمكن أن تظهر هذه الطريقة اضطرابات الجهاز المناعي والالتهابات ومشاكل تخثر الدم التي يمكن أن تسبب نزيفًا في الدماغ.

وأخيرًا فإننا نود التأكيد على أن نزيف الدماغ من الأمراض الخطيرة التي لا يجب الاستهانة بها، لأنه قد يتسبب في وقف عمل الدماغ بشكل كامل، مما يجعل الطفل يدخل عملية الموت الإكلينيكي، وهذا ما حذر منه العديد من الأطباء، ولذلك يجب على الآباء أن يتبعوا منع طرق السلامة التي تحمي أطفالهم من الإصابة بها المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى