أسباب مرارة الفم

مرارة الفم

عند تناول الأطعمة الحارة أو الحامضة، فمن الممكن أن يكون رد الفعل الطبيعي لذلك هو الشعور بالطعم المُر أو السيء في الفم، لكن عندما تستمر هذه المرارة لفترة طويلة، فقد يثير هذا الأمر القلق؛ الذوق شعور معقد يمكن أن يتأثر بالعديد من العوامل، بما في ذلك سوء نظافة الأسنان أو جفاف الفم أو الحمل؛ في هذه المقالة، سنتحدث عن أسباب مرارة الفم مغطيين تسعة أسباب محتملة للطعم المُر في الفم كما سنناقش أيضًا الأعراض والعلاجات.

أعراض مرارة الفم

التغير المستمر في الطعم بالفم يعرف بخلل الذوق، وعادًة ما يتم وصفه بأنه طعم:

  • مُر.
  • معدني.
  • فاسد أو كريه.
  • مالح.
يمكن أن يكون الطعم مشتتًا ويمكن أن يتسبب في عدم إمكانية الشعور بمذاق الأطعمة الأخرى عند تناولها، حتى بعد تنظيف أسنانك بالفرشاة، قد يظل الناس يشعرون بطعم مشتتًا؛ اعتمادًا على السبب، قد يعاني الأشخاص أيضًا من أعراض أخرى.

أسباب مرارة الفم

العديد من أسباب الطعم المر في الفم ليست خطيرة؛ ومع ذلك، يمكن أن تكون الأعراض تزعج الفرد دائما  ومن هذه الأسباب:

  1. جفاف الفم: يؤدي قلة إنتاج اللعاب في الفم إلى حدوث جفاف الفم، ولكون هذه اللعاب تلعب دورًا هامًا في تقليل البكتيريا داخل الفم، فإن قلة هذه اللعاب يؤدي إلى حدوث العكس وهو زيادة هذه البكتيريا، وبالتالي جفاف الفم المصاحب بالشعور بطعم المرارة.
  2. الأسنان الغير نظيفة: تعد الأسنان الغير نظيفة سببًا شائعًا للشعور بمرارة الفم، كما أنها قد تتسبب كذلك في زيادة التسوس بالإضافة إلى الالتهابات والأمراض المتعلقة باللثة.
  3. الحمل: مرارة الفم طبيعية جدا خلال الأشهر الأولى من الحمل، فجميع الهرمونات في هذه الفترة متقلبة، وذلك يؤثر على جميع الحواس بما فيها الفم، مما قد يؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام وجعل بعض الأطعمة أو الروائح تبدو مثيرة للاشمئزاز.

مجموعة أخرى من أسباب مرارة الفم

  1. سن اليأس: قد تعاني النساء اللائي يصلن إلى سن اليأس وانقطاع الطمث أيضًا من مرارة الفم، وقد يرجع ذلكك إلى انخفاض مستويات هرمون الاستروجين في الجسم.
  2. ارتجاع المريء: قد يكون سبب الطعم المر غير المرغوب فيه في الفم هو ارتجاع المريء أو ارتجاع الحمض.
  3. القلاع الفموي: عادًة ما تسبب عدوى الخميرة في الفم بقعًا بيضاء أو بقعًا على اللسان أو الفم أو الحلق، كما تساعد كذلك في الشعور بمرارة الفم، والذي من الممكن أن يظل حتى يتم الشفاء من هذه العدوى.
  4. تلف الأعصاب: مثل العديد من الحواس الأخرى المتواجدة في الجسم، فإن براعم التذوق تتعلق مباشرة بأعصاب الدماغ، وعند حدوث ضرر أو تلف في هذه الأعصاب، فإن ذلك قد يتسبب في تغيير تغيير الطريقة التي يتذوق بها الشخص بما في ذلك الشعور بمرارة الفم.
  5. مريض السرطان الخاضع للعلاج: قد يعاني الشخص الذي يتناول علاج السرطان من مرارة الفم أو الطعم الكريه عند الأكل أو الشرب.

علاج أسباب مرارة الفم

عادةً ما يعتمد علاج مرارة الفم إلى الأبد على معرفة السبب الرئيسي للعرض، ويمكن للأطباء عادةً تشخيص السبب عن طريق السؤال عن ما هي الأعراض التي يشعر بها وهل يتناول أدوية أم لا؛ بعد ذلك، يمكنهم اقتراح العلاجات المناسبة.

العلاجات التي قد تساعد في تقليل مرارة الفم تشمل:

أسباب مرارة الفم
  • العناية المنتظمة بالأسنان.
  • مضغ العِلكات التي لا تحتوي على السكر، من أجل استمرار حركة اللعاب داخل الفم.
  • شرب الكثير من السوائل طوال اليوم.
  • تجنب عوامل خطر الإصابة بالارتجاع الحمضي، مثل تناول الأطعمة الدهنية أو الحارة، وتقليل أو التخلص من منتجات التبغ والكحول.
  • شطف الفم بملعقة صغيرة من صودا الخبز مضافة إلى كوب من الماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى