أسباب فقدان الذاكرة المفاجئ

الذاكرة

من الطبيعي أن تنسى كلمة ما أو تضيع مفاتيحك أو تجد صعوبة في تذكر الاتجاهات من حين لآخر؛ تصبح هذه الأنواع من زلات الذاكرة أكثر شيوعًا مع تقدمك في السن؛ ومع ذلك، فإن فقدان الذاكرة المفاجئ والشديد – مثل نسيان أسماء أطفالك أو عدم معرفة مكانك – يمكن أن يشير إلى مشكلة أكثر خطورة؛ وفي مقالنا اليوم سنتحدث عن أهم أسباب فقدان الذاكرة المفاجئ وطرق إدارتها.

أسباب فقدان الذاكرة المفاجئ

  • يمكن أن يكون فقدان الذاكرة علامة على مرض الزهايمر وأنواع أخرى من الخرف؛ لكن، عندما يحدث بسرعة، فعادةً ما يكون ذلك بسبب أشياء أخرى، والعديد من هذه الأسباب قابلة للعلاج.

إليك بعض الأشياء التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان الذاكرة المفاجئ – وما يمكنك فعله حيالها:

 من أسباب فقدان الذاكرة المفاجئ الأدوية

يمكن أن تؤثر العديد من الأدوية الموصوفة التي قد تتناولها على ذاكرتك؛ وهي الأدوية التي تسبب في كلٍ من:

  • القلق.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • الألم.
  • صعوبة النوم.

فإذا كنت تتناول أحد هذه الأدوية – أو حتى شيئًا غير موجود في هذه القائمة – وكنت قلقًا بشأن ذاكرتك، فاسأل طبيبك إذا كان بإمكانك التبديل إلى شيء آخر.

الكآبة من أسباب فقدان الذاكرة المفاجئ

  • ذاكرتك وعواطفك مرتبطة ارتباطًا وثيقًا؛ يمكن أن يؤثر الاكتئاب أو التوتر أو القلق على تركيزك، وعندما لا تستطيع التركيز، لا يمكنك التذكر جيدًا.
  • إذا شعرت بالحزن أو فقدت الاهتمام بالأشياء التي استمتعت بها من قبل، فاستشر أخصائي الصحة العقلية لتلقي العلاج؛ يمكن أن تساعد مضادات الاكتئاب والعلاج بالكلام في علاج الاكتئاب.

نقص فيتامين B12

  • يمكن أن يؤثر نقص فيتامين B12 في نظامك الغذائي أيضًا على ذاكرتك؛ وتساعد هذه المغذيات جسمك على استخدام الطاقة من الطعام، كما أنها تحمي الخلايا العصبية بحيث يمكنك التفكير بوضوح.
  • جسمك لا يصنع فيتامين B12، ولكنه يحصل عليه من أطعمة مثل اللحوم والأسماك والحليب والجبن والبيض.

إدمان الكحول

  • إدمان الكحول بكميات كبيرة، يجعل من الصعب تكوين ذكريات جديدة أو تخزين المعلومات التي تعلمتها.
  • إذا كنت تتناول الكحول بكميات كبيرة فقد “تفقد الوعي” أحيانًا؛ وإذا داومت على تناوله كثيرًا، فقد يصبح فقدان الذاكرة دائمًا.

إصابات الرأس

  • قد يجعلك السقوط أو حادث سيارة أو أي طرق أخرى تصيب الرأس قد تؤدي إلى عدم القدرة على تذكر الأشخاص أو الأحداث؛ حتى إذا لم تجعلك الإصابة تفقد الوعي، فقد تؤدي إلى فقدان الذاكرة.
  • اعتمادًا على مدى شدة الضربة على رأسك، قد تختفي مشاكل الذاكرة أو تصبح دائمة.

أعراض فقدان الذاكرة المفاجئ

إليك هذه العلامات والأعراض التي تشير لفقدان الذاكرة الشامل العابر:

أسباب فقدان الذاكرة المفاجئ
  • ظهور مفاجئ لفقدان الذاكرة، تم التحقق منه بواسطة شاهد.
  • الاحتفاظ بالهوية الشخصية على الرغم من فقدان الذاكرة.
  • الإدراك الطبيعي، مثل القدرة على التعرف على الأشياء المألوفة وتسميتها واتباع التوجيهات البسيطة.
  • عدم وجود علامات تشير إلى تلف منطقة معينة من الدماغ، مثل شلل الأطراف أو الحركة اللاإرادية أو ضعف التعرف على الكلمات.

الأعراض والتاريخ الإضافي الذي قد يساعد في تشخيص فقدان الذاكرة الشامل العابر:

  • لا تزيد مدته عن 24 ساعة وتكون أقصر بشكل عام.
  • العودة التدريجية للذاكرة.
  • لا إصابة حديثة في الرأس.
  • لا يوجد دليل على حدوث نوبات خلال فترة فقدان الذاكرة.
  • لا يوجد تاريخ من الصرع النشط.
  • طرح الأسئلة المتكررة.

متى ترى الطبيب؟

  • ابحث عن رعاية طبية فورية لأي شخص ينتقل بسرعة من الوعي الطبيعي بالواقع الحالي إلى الارتباك بشأن ما حدث للتو؛ إذا كان الشخص الذي يعاني من فقدان الذاكرة مرتبكًا جدًا ولا يمكنه استدعاء سيارة إسعاف، فاتصل بأحدهم بنفسك.
  • على الرغم من أن فقدان الذاكرة المعرف بالشامل العابر، فلا توجد طريقة سهلة لتمييز الحالة عن الأمراض التي تهدد الحياة والتي يمكن أن تسبب أيضًا فقدان الذاكرة المفاجئ.

في النهاية، نظرًا لأن سبب فقدان الذاكرة غير محدد ومعرف لاي شخص، فلا توجد طريقة حقيقية لمنع هذه الحالة؛ حتى فقدان الذاكرة المؤقت يمكن أن يسبب ضائقة عاطفية؛ وعلى كل حال، إذا كنت بحاجة إلى الاطمئنان، فاطلب من طبيبك مراجعة نتائج الفحص العصبي والاختبارات التشخيصية معك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى