أسباب سقوط الدولة العباسية

العباسيين

كان بنو عباس من نسل عم النبي محمد- صلى الله عليه وسلم- العباس؛ لقد استخدموا هذا الاعتماد على عائلة النبوة بشكل جيد من أجل تحقيق السلطة، واستطاعوا إدارة أكثر من خمسة قرون من الحكم الإسلامي كخليفة له؛ لكن، على الرغم من ازدهار الدولة وقوتها في الفترة الأولى، إلا أنها ضعفت تدريجياً حتى قتل آخر الخلفاء العباسيين على يد الغزو المغولي لبغداد عام 656 هجرية وانهارت الحكومة؛ وفي مقالنا اليوم سنتعرف على أسباب سقوط الدولة العباسية والتي كانت من ضمن أكثر دول الإسلام قوة.

خلافة الدولة العباسية

  • كانت الخلافة هي الخلافة الثالثة خلفًا للنبي- صلى الله عليه وسلم-؛ والتي تم تأسيسها من قبل سلالة من سلالة العباس بن عبد المطلب عم النبي- صلى الله عليه وسلم-، والتي أخذت منها هذه السلالة اسمها.
  • بعد سقوط الخلافة الأموية في الثورة العباسية عام 132هـ (750م)، حكم الخلفاء العباسيون بغداد، عاصمة العراق الحديث، معظم خلافتهم.
  • ركزت الخلافة العباسية حكومتها لأول مرة في الكوفة، العراق الحديث، ولكن في عام 144هـ (762م) أسس الخليفة المنصور مدينة بغداد. بالقرب من العاصمة الساسانية القديمة قطسيفون.
  • تميزت الفترة العباسية بالاعتماد على البيروقراطيين الفارسيين (خاصة عائلة البرماكيد) لحكم الأرض، وزيادة مشاركة المسلمين غير العرب في الأمة (المجتمع العرقي).
  • تم تبني العادات الفارسية على نطاق واسع من قبل النخبة الحاكمة، وبدأت في رعاية الفنانين والعلماء.
  • كما أصبحت بغداد مركزا للعلم والثقافة والفلسفة والاختراع فيما أصبح يعرف بالعصر الذهبي للإسلام.

الدولة العباسية و أسباب سقوط الدولة العباسية

  • مع نظرة عامة على تاريخ الأسرة العباسية من الربيع إلى الخريف.
  • من الواضح أن أكثر من خمسمائة حكم أدى إلى ثورة منتشرة في تاريخ الإسلام ونقطة تحول في التطورات الإسلامية التي غيرت المجتمع المسلم بشكل أساسي.
  • استطاع العباسيون كسب سلطة الخلافة بعد سنوات من الجهود، بمساعدة العلويين والإيرانيين باستخدام كل الدقة.
  • وهي منظمة شديدة الانضباط وفريدة من نوعها في تاريخ الإسلام، والاعتماد على أسرة النبي وكذلك عدم رضا الناس عنهم.
  • السلالة الأموية من خلال شعار خادع، قبل وصولهم إلى القوة، سعوا وراء رضا الله في المستوى الأول، والعدالة الاجتماعية في المستوى الثاني.
  • ومع ذلك فهم لم يقوموا بتجاهل العدالة الاجتماعية فحسب، بل وانتهكوا أيضًا حقوق أقرب الأشخاص إلى الله ورسوله (العلويين).
  • لقد خانوا الإيرانيين الذين كان لهم الدور الأهم في هذا النصر؛ وأدت عمليات الاحتيال وأعمال الشغب التي قام بها الإيرانيون ضد العباسيين إلى التراجع.
  • وبسبب عدم كفاءة بعض الخلفاء وعدم دعم الأصدقاء القدامى (الإيرانيون والعلويون)، فقد مدوا يدهم إلى الوكلاء الخارجيين.
  • وبهذه الطريقة ظلوا تحت سيطرة الأتراك والبويهيين والسلاجقة لمدة ثلاثة عصور بينما كان لديهم أقل سلطة. تضافرت كل العوامل لإسقاط الحكومة مع الغزو المغولي وقتل الخليفة العباسي الأخير.

أسباب سقوط الدولة العباسية

سقطت الإمبراطورية العباسية للأسباب التالية:

  • الصراعات التي نشبت على السلطة والطريقة الغير منظمة للخلافة.
  • الغزوات الكثيرة.
  • الصراعات الداخلية مع المزارعين والجيش.
  • تواجد قادة غير أكفاء تسيطر عليهم قوى أخرى.
  • التغيير في السياسة تجاه الفرس والعلويين.
  • دفع مجموعتي نظام الخلافة.
  • تأثير العنصر التركي على الخلافة.
  • التدخل الحر في الشؤون الحكومية من قبل العملاء الأجانب.

في النهاية، بعد كل ما قد ذكر، يمكننا القول أن الإمبراطورية العباسية بدأت رائعة، ولكنها سقطت فقيرة فتعرف الأن على أسباب السقوط من خلال المقال .. شكرًا لكم زوار موقعنا الكرام على القراءة، وتابعونا من أجل المزيد من المواضيع الهادفة.

أسباب سقوط الدولة العباسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى