أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب

جدول المحتويات

الرجفة وخفقان القلب

القلق، والخوف، والشعور بالتوعك بشكل عام، والحمى كلها تجعلك تشعر بالارتعاش – تعبير “يرتجف في حذائه” هو تعبير ندركه جميعًا؛ وبالطبع، الشعور بالارتجاف دون معرفة سبب ذلك قد يجعلك تشعر بالقلق – مما قد يؤدي إلى حلقة مفرغة من الاهتزاز؛ كذلك هو الحال مع خفقان القلب؛ وفي مقالنا هذا سنتحدث عن أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب فتابعوا القراءة إذا كنتم تريدون معرفة ذلك.

ما المقصود برجفة الجسم؟

  • الارتجاف هو حركة متكررة وإيقاعية لجزء من جسمك؛ حيث تتكون العديد من عضلات جسمك في أزواج، والتي “تتعارض” مع بعضها البعض.
  • بمعنى آخر، يؤدي التعاقد مع عضلة واحدة إلى تحريك جزء جسمك في اتجاه واحد، بينما يؤدي تقلص العضلة المقابلة إلى تحريكه في الاتجاه المعاكس؛ ويحدث هذا الارتجاف عندما تنقبض هذه المجموعات العضلية المتعارضة.

ما المقصود بخفقان القلب؟

  • خفقان القلب هو عبارة عن الشعور بنبضات قلب سريعة أو متهيجة؛ كما يمكن أن يؤدي الإجهاد أو التمارين الشاقة أو الأدوية إلى تحفيز هذا الخفقان.
  • وعلى الرغم من أن خفقان القلب يمكن أن يكون مقلقًا، إلا أنه عادًة ما يكون غير ضار؛ وفي حالات نادرة، يمكن أن تكون أحد أعراض أمراض القلب الأكثر خطورة، والتي من الممكن أن تحتاج إلى العلاج.

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب

أسباب رجفة الجسم

إذا شعرت بالارتجاف لمرة واحدة، فمن المحتمل أن يكون السبب مؤقتًا مثل الحمى أو الخوف أو التوتر؛ ولكن إذا كنت تعاني من نوبات متكررة أو مستمرة، فهناك قائمة طويلة من الأسباب المحتملة، وهذه الأسباب هي:

  • القلق.
  • انخفاض سكر الدم.
  • تناول الكافين بكثرة في فترات قصيرة.
  • العقاقير الترويحية.
  • انسحاب الكحول.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التصلب اللويحي (MS).
  • الفيتامينات و المعادن.
  • الأدوية مثل السالبوتامول، كربونات الليثيوم، بعض أدوية الصرع، بعض علاجات السرطان، بعض مضادات الاكتئاب.

أسباب خفقان القلب

غالبًا لا يمكن العثور على سبب خفقان قلبك، لكن غالبًا ما تشمل الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى حدوث خفقان لقلبك ما يلي:

  • ردود فعل عاطفية قوية، مثل التوتر أو القلق أو نوبات الهلع.
  • الكآبة.
  • التمرينات الشاقة.
  • الحمى.
  • التغيرات الهرمونية المتعلقة بالحيض أو الحمل أو سن اليأس.
  • زيادة أو نقص هرمون الغدة الدرقية.
  • المنبهات، بما في ذلك الكافيين والنيكوتين والكوكايين والأمفيتامينات وأدوية البرد والسعال التي تحتوي على السودوإيفيدرين

يمكن أن يكون خفقان القلب في بعض الأحيان علامة على مشكلة خطيرة، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، أو عدم انتظام ضربات القلب.

قد تتسبب تغيرات نظم القلب في تسارع معدل ضربات القلب، وبطء غير عادي في معدل ضرباته، معدل ضربات يختلف عن إيقاع القلب المعتاد، أو مزيج من الثلاثة.

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب وعلاج مسببات رجفة الجسم

  • يعتمد العلاج الذي يقترحه طبيبك بشكل كبير على السبب؛ على سبيل المثال، إذا كانت غدتك الدرقية مفرطة النشاط، فإن تصحيح مستويات هذا الهرمون في جسمك يجب أن يوقف الارتجاف.
  • إذا كنت قلقًا، فقد يوصي طبيبك بالعلاج بالكلام مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT).
  • إذا كان الأمر متعلقًا بالأدوية، فقد يساعدك تغيير جرعة الدواء أو تقليلها، على الرغم من أنه يجب عليك القيام بذلك فقط بناءً على نصيحة طبيبك.
  • إذا كان الكافيين هو السبب، فقد يجدر التفكير في تقليل تناول الكافيين أو الاستغناء عنه تمامًا كالكحول.

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب وعلاج مسببات خفقان القلب

في كثير من الأحيان، يكون الخفقان غير ضار ويزول من تلقاء نفسه؛ وفي هذه الحالة، لا حاجة للعلاج؛ وإذا لم يجد طبيبك سببًا، فقد ينصحك بتجنب الأشياء التي قد تؤدي إلى الخفقان؛ وقد تشمل الاستراتيجيات تخفيف القلق والتوتر، وتشمل الطرق الشائعة ما يلي:

  • تمارين الاسترخاء.
  • اليوجا.
  • الارتجاع البيولوجي.
  • الصور الارشادية.
  • العلاج العطري.

الامتناع عن بعض الأطعمة والمشروبات والمواد الأخرى وهي من أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب، وقد تشمل هذه:

  • الكحول.
  • النيكوتين.
  • مادة الكافيين.
  • المخدرات غير المشروعة.

في النهاية، إذا كان كلاً من رجفة الجسم وخفقان القلب يحدثان بشكل متكرر ومستمر، فيجب عليك التواصل مع الطبيب المختص فورًا، وذلك لضمان عدم تفاقم العرض، خصوصًا كونه من المحتمل أن يكون ناتجًا عن حالة مرضية مقلقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى