أسباب تشكل التشوهات التكتونيه

أسباب تشكل التشوهات التكتونيه ، تعتبر التشوهات التكتونية أحد الأنواع التي تحدث في دينامية الأرض، والتي تنتج عن خضوع القشرة الأرضية للقوى ظهرت من خلالها هذه التشوهات التكتونية، حيث تختلف طبيعتها على حسب قوة واتجاه هذه القوى، ناهيك عن الطبيعة المختلفة في الصخور، والتي تنقسم إلى العديد من الطيات في حالة الصخور المرنة، وتأتي عبارة عن فوالق في حالة الصخور الأكثر مقاومة، وفي عالم المعرفة سوف نتعرف على أسباب تشكل التشوهات التكتونيه بالفتصيل.

اقرأ أيضًا:

أسباب تشكل التشوهات التكتونيه

 ويفسر علماء الجيولوجيا أسباب تشكل التشوهات التكتونيه التي تحدث في الصخور، بأنها عبارة عن عمليات مختلفة من التغيير في أحجام وأشكال الصخور المعروفة، التي تحتاج إلي أزمنة مختلفة تصل إلى فترات طويلة جدًا، مما يجعلها تنبع هذه التشوهات من العديد من الأسباب المختلفة، على حسب البيئة المتواجدة بها، سواء من ناحية درجات الحرارة أو الضغط والرطوبة، أو تراكم الرواسب التي تتعرض لها التربة.

ويعتبر السبب الرئيسي في ظهور التشوهات التكتونية هو تعرضها لعمليات الإجهاد والضغط الشديد، بجانب درجات الحرارة المرتفعة، وهذا ما يقوم بدور كبير في عمل التشوهات التكتونية في أعماق الأرض، وهذا لأن الصخور تحتاج إلى التغيير نتيجة درجات الحرارة والضغط الذي تتعرض له في باطن الأرض، مما يجعلها تتسبب في كسر الصخور بشكل مستمر.

أسباب تشكل التشوهات التكتونيه
أسباب تشكل التشوهات التكتونيه

العوامل المؤثرة في تشوه الصخور

هناك العديد من العوامل التي تقوم بتأثير كبير على تشوه الصخور بشكل عام، سواء في باطن الأرض أو على الطبقات الخارجية منها، وهذا لأن التشوهات التكتونية تقوم بدور كبير في عملية تغيير طبقات الصخور الناتجة عنها.

أسباب تشكل التشوهات التكتونيه
  • خصائص الصخور: وهي تعتبر الطبيعة التي تتكون منها الصخور والمعادن المكونة لها من الحبيبات والموائع البيفرجية التي تتخلل فراغاتها مثل المياه.
  • عوامل الحرارة والضغط: وهي التي ترتبط بشكل أساسي بالعمق المعروف للصخور.
  • عامل الزمن: تختلف الطرق التي يستخدمها الصخور على حسب المدة الزمنية للضغوط، والتي تعتبر مطيلة إذا كانت بطيئة، وهشه إذا كانت سريعة.
  • التمييز بين مجالات عديدة لتشوه الصخور: وتتكون من المجال المرن الذي يكون التشوه فيه بشكل مؤقت، مما يجعل الصخور ترجع إلى وضعها الأصلي بعد حذف القوى المسلطة عليها، والمجال اللدن، الذي يعمل على احتفاظ الصخور بالتشوه الذي أصيبت به بعد حذف القوى المسلطة عليها، بجانب مجال التدفق، الذي يعمل على تغيرات طفيفة في الضغط والتشوهات المهمة.

أنماط التشوهات التكتونية

هناك العديد من الأنماط المختلفة للتشوهات التكتونية والتي تتحدد من خلالها طبيعة التشوه، ومدى القوة التي تتحكم في التغييرات التي تحدث عليه.

  • الفوالق: وهي عبارة عن كسر مصحوب بحركة الكتل، يلحق الصخور الصلبة التي من المفترض أن تتواجد على سطح الأرض حيث تمنع درجة الحرارة المنخفضة مرونتها، وينقسم إلى فالق عادي، وفالق معكوس، وفالق عمودي، وانقلاع.
  • الطيات: ويشتهر هذا النمط بنيات جيولوجية، تقوم بالتعبير عن تشوه يلحق الصخور الخاضعة لتأثير ظروف خارجية وداخلية، مما تمكنها من مرونة متوسطة، وهي تعتبر ظروف متوفرة في أعماق متوسطة من الأرض، وتنقسم الطيات إلى عدة أنواع، مثل طية محذبة، والتي تكون مفصلتها “مستوى تجمع النقط ذات التقوس الأقصى” متجهة نحو الأعلى، وطية مقعرة، والتي تكون مفصلتها “مستوى تجمع النقط ذات التقوس الأقصى” متجهة نحو الأسفل.
  • التشوهات الوسيطة: وتعتبر هذه التشوهات التكتونية، من الأنواع التي تجمع، ما بين خصائص الفوالق والطيات في نفس الوقت، وهذا بفضل العوامل التكتونية من ناحية، وخضوع الطبقات في الأعماق لعوامل ترفع من لدانتها.
  • عوامل تشوه الصخور: وتتداخل العديد من مجموعات العوامل التي ترتبط بتشوهات الصخور، مثل العوامل الداخلية التي تتكون من الموائع البيفرجية، قد الحبيبات، طبيعة المعادن، بجانب العوامل الخارجية،التي تتمثل في درجة الحرارة، الضغط، عامل الزمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى