أسباب تأخر النمو

النمو عند الأطفال

جملة “ابني ضعيف ومن أقل حاجه بتعب ومش ببيكر” تعد من أشهر الشكاوي التي نسمعها كثيراً من الأمهات وتكون بسبب تأخر وضعف نمو الطفل والذي يتسبب في الشعور بالقلق والخوف الشديد، حيث أن زيادة وزن الطفل وظهور أسنانه وقيامه بنطق الحروف والكلمات من الأشياء الطبيعية، ولكن بعض الأمهات يعانون من تأخر نمو طفلهم ولا يعلمون سبب ذلك، لذا سنتناول فيما يلي أسباب تأخر النمو .

تأخر النمو

تأخر النمو هو حدوث تغيرات بمعدل النمو الطبيعي ذلك لا يعد اضطراب، وربما يعاني بعض الأطفال من تأخر بالنمو وذلك خاصةً بالثلاثة سنوات الأولى، وهذا التأخر يتسبب في قصر قامة الطفل وتأخر بالبلوغ، ويوجد الكثير من الأسباب التي ينتج عنها تأخر النمو والتي سنذكرها لاحقاً وغالباً الأطفال الذين يعانوا من التأخر لا يتم علاجهم ولكن يتم علاجهم إذا كان هذا التأخر يؤثر على البلوغ.

أسباب تأخر النمو

يحدث تأخر النمو عندما لا ينمو الطفل بالمستوى الطبيعي الذي يلائم عمره، وقد يرجع التأخر نتيجة الإصابة بأحد الأمراض أو نتيجة أحد العوامل أو القيام بتناول بعض الأشياء، حيث يوجد الكثير من الأسباب التي ينتج عنها تأخر النمو، وتتمثل فيما يلي :-

أسباب تأخر النمو قصور الغدة الدرقية

حيث أن الطفل الذي يصاب بقصور الغدة الدرقية سيصاب بتأخر في نموه، وهذا لأن الغدة تقوم بإنتاج الهرمونات التي تساهم بنمو الجسم.

تاريخ عائلي

حيث إذا كان كلا الوالدين أو أحدهما يعاني من التأخر بالنمو فإن أبنائهم قد يصابون به.

أسباب تأخر النمو

 متلازمة تيرنر

هذه المتلازمة هي أحد الأمراض الوراثية والتي يصاب بها الإناث وإذا تم الإصابة بها فسوف يحدث تأخر بالنمو، وهذا حيث أن الطفل المصاب بهذه المتلازمة الغدة الدرقية لديه تقوم بإنتاج كميات كافية وطبيعية من هرمون النمو ولكن لا يكون فعال أو ذو فائدة.

أسباب تأخر النمو التأخر بنمو العظام

حيث يعد من الأسباب التي ينتج عنها تأخر النمو، والشخص المصاب به غالباً النمو لديه يكون طبيعي ولكنه يصبح اقصر من الشخص العادي والطبيعي، وأغلب الأشخاص الذين يصابون بتأخر نمو العظام يحدث انخفاض بطولهم خلال أعوام المراهقة المبكرة وطولهم يكون طبيعي بعد البلوغ.

نقص بهرمون النمو

الشخص الذي يصاب بحدوث نقص بهرمون النمو سواء كان النقص جزئي أو كلي فإنه جسمه لن ينمو بصورة طبيعية.

 بعض الأسباب الأخرى لتأخر النمو

  • حدوث اضطراب بنكوين النسيج العظمي.
  • توتر شديد.
  • الإصابة بمتلازمة داون.
  • سوء تغذية.
  • الإصابة بفقر الدم المنجلي.
  • القيام بتناول بعض أنواع الأدوية خلال فترة الحمل.
  • الإصابة بأحدى أمراض الرئة، الكلى، القلب، الجهاز الهضمي.

أطعمة تعزز النمو

يوجد بعض الأطعمة التي تقوم بتعزيز النمو، حيث أن جسم الطفل يحتاج إلى الأطعمة المتنوعة والتي تتضمن على كل من الدهون، البروتينات، الكربوهيدرات، ومن الأطعمة المليئة بالعناصر الغذائية والتي تقوم بتعزيز النمو ما يلي :-

  • الخضروات: حيث القيام بتناول الخضروات الطازجة يمد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها، بالإضافة إلى إنه يساهم بتعزيز النمو.
  • منتجات الألبان: حيث أن منتجات الألبان التي لا تحتوي على الدسم تساعد بالنمو مثل الزبادي والحليب والجبن
  • البروتينات: حيث القيام بتناول الأطعمة التي تتضمن على البروتينات تساهم في تعزيز النمو مثل اللحوم التي لا تحتوي على الدهون، المأكولات البحرية، البيض، البقوليات.
  • الفاكهة: القيام بتناول الفاكهة الطازجة تساهم بالنمو مثل التفاح، الأناناس، البرتقال وأنواع أخرى من الفاكهة.
  • الحبوب: القيام بتناول الحبوب الكاملة يساهم بالنمو مثل حبوب الشوفان، القمح، الأرز البني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى