أسباب تأخر النطق عند الطفل

تأخر النطق

له العديد من المسميات مثل البكامة، تعذر الكلام وهو عبارة عن مصطلح يدل على تأخر استخدام وتطور الاليات التي تقوم بإصدار الكلام، والنطق يختلف عن اللغة أو الكلام بحيث أن النطق هو إصدار الأصوات بينما اللغة أو الكلام هو التأخر باستخدام المعلومات اللغوية، وهندما يتأخر الطفل بالنطق عن الأطفال الذين بعمره تبدأ الأم بالقلق أكثر والاعتقاد بأن طفلها لن يتكلم أبداً، وهذا التأخر يكون نتيجة بعض الأسباب تابعونا فيما يلي لمعرفة أسباب تأخر النطق عند الطفل.
 

ما معنى تأخر النطق

العديد من الأباء يشكون من تأخر أطفالهم بالنطق ويشعرون بالقلق وخاصةً عندما يكون أحد الأقارب لديه طفل بنفس عمر طفلهم أو أصغر ويكون بدأ بالنطق، ولكن السؤال المهم هنا كم عمر الطفل؟ ومتى يعد الطفل متأخر بالنطق؟
للإجابة على السؤلين يجب أن يعلم الوالدين مراحل التطور باللغة لدى الطفل، التطور باللغة يتكون من مرحلتين، وهم كالاتي :-
 

المرحلة الأولى هي ما قبل اللغة

  • أول سنة للطفل يقوم بالتعبير عن الأشياء أو الاحتياجات الرئيسية بالبكاء أو الصراخ مثل الشرب والأكل.
  • مرحلة السجع وهي تلك التي تكون من ثلاث شهور لخمسة أشهر والطفل بها يبدأ ببعض الأصوات المتقطعة والتي توضح حالته النفسية كبو، مو.
  • مرحلة المناغاة والتي تبدأ من ستة أشهر إلى اثنا عشر شهراً يقوم الطفل بها بإصدار صوت أكبر مثل موأه ومم.
 

المرحلة الثانية اللغة

  • هذه المرحلة تبدأ من عمر السنتين والطفل يقوم بتبديل الأصوات بالكلمات والتي تكون مفهومة ففي مرحلة الكلمة الطفل يبدأ بقول وتكوين كلمة وتكون واضحة.
  • وبمرحلة الكلمة الأساسية يقوم الطفل باستخدام كلمة فقط توضح جملة مثل أكل بدلاً من “عاوز أكل” وهكذا، ويبدأ الطفل بأخر السنة الثالثة ربط الكلمات ببعضها لتصبح جملة يعبر بها عن شيء معين.

أسباب تأخر النطق عند الطفل

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها تأخر الطفل بالنطق، والتي تتمثل فيما يلي :-
 

ضعف السمع أو فقدانه

يعد هذا السبب أول شيء يجب البدء به إذا تأخر الطفل بالنطق، حيث يجب عليك فحص الطفل لدى طبيب الأنف والأذن والحنجرة للتأكد من إذا كان يوجد مشكلة أم لا.
 

 ضعف بالقدرات العقلية

حيث أن حدوث ضعف بالقدرات العقلية يؤثر على لغة الطفل مما قد يتسبب بالتأخر في النطق.
 

أسباب تأخر النطق عند الطفل التوحد

حيث أن وجود أو حدوث اضطراب عقلي يعد من أهم الأسباب التي ينتج عنها تأخر بالنطق لدى الطفل، ويتم تحديد الاضطراب وتأكيده عن طريق بعض المقاييس النفسية، وهم كالاتي :-
 

أسباب تأخر النطق عند الطفل ازدواجية اللغة

حيث عند وجود الطفل ببلد غير بلده وتنوع لغة الأشخاص من حوله قد يتسبب في إصابة الطفل بالتشتت والذي يجعله لا يستطيع أن يكتسب لغته الرئيسية بطريقة قوية.
 

عوامل خارجية

حيث أن عدم قيام الأم بالتحدث مع طفلها قد يتسبب بتأخر النطق عند الطفل، بالإضافة إلى قيام الطفل بالجلوس امام الهاتف أو التليفزيون لمدة طويلة وبسن صغير قد يقوم بإضعاف اكتسابه للغة.
 

شلل دماغي

حيث أن الإصابة بالشلل الدماغي يعد أحد العوامل العضوية التي قد تقوم بالتأثير على اكتساب الطفل للغة.
 

أسباب تأخر النطق عند الطفل البيئة والعامل الوراثي

حيث أن عدم توافر بيئة مليئة بالأشخاص ومثيرة بمحيط الطفل أو ابتعاد أسرته عن الأشخاص قد يسبب تأخره بالنطق.
 

تشتت الانتباه وفرط الحركة

حيث أن كل من تشتت الانتباه وفرط الحركة يعدان أحد العوامل المهمة والتي قد ينتج عنها عدم استطاعة الطفل أن يكتسب اللغة أو يستقبلها بطريقة قوية، وإصابة مراكز النطق الموجودة في المخ بوجود مياه عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى