أسباب الصداع وألم الرقبة المزمن

الصداع وآلم الرقبة المزمن

ما هي أسباب الصداع وآلم الرقبة المزمن، الصداع الذي أحياناً نشعر به ربما يكون خطير أكثر مما نعتقد، لأننا في الغالب نتعامل معه على أساس إنه شيء طبيعي وناتج عن ضغوطات الحياة وخاصة عندما يصاحبه ألم بالرقبة، ولكن هل فكرت بأنه ربما يكون دليل على إصابة جسمك بمرض خطير وقد يؤدي إلى وفاتك؟، لذلك سوف نتناول أسباب الصداع وألم الرقبة المزمن.

ما هو الصداع وألم الرقبة المزمن

  • أغلب الناس يشتكون من الشعور بألم بالرقبة مزمن يصاحبه صداع من بين الوقت للأخر.
  • ولكن إذا استمر الصداع لعدة أيام وبكثرة فإنه يدل على إنه مزمن.
  • ويتم استخدام بعض الأشياء للتخفيف من الشعور بالألم.
  • والرقبة تتضمن على عدة فقرات والتي تبدأ من الجمجمة لتمتد لأعلى العمود الفقري وتأذن بالحركة.
  • وتقوم بدعم الأربطة، العظام، العضلات بالرقبة، وعند حدوث أي التهاب أو تشوه أو أي شيء.
  • فإن ذلك يتسبب في الشعور بألم أو بالتصلب في الرقبة.
  • وبمعظم الأوقات هذا الألم لا يكون خطير ويتم علاجه والشفاء منه بكل سهولة.
  • ولكن أحياناً ربما يدل هذا الألم على وجود مرض لابد من الذهاب إلى الطبيب على الفور.

أسباب الصداع وآلم الرقبة المزمن وأعراضها

عندما يصاب الشخص بالصداع فإنه يشعر ببعض الأعراض التي ترافق هذا الصداع، ومنها ما يلي :-

  • الشعور بألم في العين عند القيام بالنظر إلى أي ضوء ساطع.
  • الدوخة.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الشعور بضيق بالرأس.
  • سكتة دماغية.
  • فروة الرأس تصبح حساسة ورقيقة.

عند الشعور بألم الرقبة المزمن والذي يرافقه الصداع لمدة تزيد عن أسبوع والشعور بالأعراض التالية يجب عليك فوراً أن تذهب للطبيب، وهذه الأعراض هي كالاتي :-

  •  حدوث ضعف بكل من الأمعاء والمثانة.
  • الشعور بألم بالرقبة قوي بدون سبب ظاهر.
  • مواجهة صعوبة في لمس الصدر بالذقن.
  • ملاحظة ظهور نتوءات بالرقبة.
  • مواجهة صعوبة في تحريك اليدين أو الذراعين.
  • الإصابة بالحمى.
  • الشعور بألم يتحول للساقين أو للذراعين.
  • الشعور بصداع بالرأس.
  • الشعور بالضعف والقيء والغثيان وبوخز بسيط.
  • عدم القدرة على التنفس أو البلع بسهولة.
  • حدوث تورم بالغدد.

أسباب الصداع وآلم الرقبة المزمن وأسبابها

يوجد بعض العوامل أو الأسباب التي ينتج عنها الشعور بالصداع وألم بالرقبة مزمن، ومنها الاتي :-

  • الإصابة بالتقرحات والالتهابات.
  • الإصابة بمشاكل بالأوعية الدموية أو التهاب حول الدماغ أو بداخله.
  • الإصابة بسرطان العمود الفقري.
  • حدوث انخفاض أو ارتفاع بضغط الدماغ.
  • الإصابة بالتهاب السحايا أو أن الدماغ يتعرض لإصابة.
  • الإصابة بورم بالدماغ.
  • إصابة العظام بالضعف.
  • اجهاد بالعضلة.
  • التعرض إلى نوبة قلبية، إصابة بالرقبة.
  • تشوهات خلقية.
  • الإصابة بالروماتيدي.
  • الإصابة بانزلاق غضروف العمود الفقري في الرقبة، أو حدوث تضيق بالعمود الفقري.

علاج الصداع وألم الرقبة المزمن

  • ربما يكون علاجه شيء صعب بعض الشيء وربما يستغرق وقت طويل لكي تجد العلاج الفعال والمناسب.
  • ولكن الصداع تستطيع أن تسيطر عليه من خلال القيام بتناول ادوية التريبتان.
  • وهي تلك الأدوية التي تعالج الصداع النصفي، أو القيام برش مسكن أو مخدر موضعي مثل الليدوكائين في الأنف.
  • وبالنسبة لألم الرقبة المزمن الطبيب قد يستخدم لعلاجه مضاد حيوي بحالة وجود التهاب، الخضوع للتدليك.
  • تناول مسكنات الألم، استخدام الإبر الصينية، استخدام العلاج الطبيعي وبعض التمارين.
  • تناول أدوية للارتخاء العضلات والعديد من الأشياء الأخرى التي تستخدم في علاج ألم الرقبة المزمن.
  • عندما تذهب إلى الطبيب يجب أن تقوم بإخباره كل شيء حتى لو كان بسيط من أعراض أو أدوية قد قمت بتناولها أو أي شيء.
  • وهذا لأن القيام بعلاج ألم الرقبة المزمن يكون معتمد على التشخيص وكل ما يقوله المريض بشكل كبير.

طرق الوقاية من الإصابة بالصداع وألم الرقبة المزمن

يوجد بعض الطرق التي عند إتباعها فإنها تساعد على عدم إصابتك بالصداع وألم الرقبة المزمن والتخفيف منها إذا كنت مصاب به، ومنها ما يلي :-

أسباب الصداع وألم الرقبة المزمن
  • عدم القيام باستخدام الدواء المسكن للصداع بكثرة.
  • يجب النوم لعدد ساعات كافية في الليل ولا تقل عن ستة ساعات ولا تزيد عن ثمانية ساعات.
  • القيام بتناول الطعام الصحي والغني بالعناصر الغذائية المفيدة.
  • القيام بالتمارين الرياضية يومية ويجب ألا تكون قاسية.
  • التقليل من التوتر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى