أسباب الرشح

الرشح

من المؤكد بأنك قد أصبت الكثير من المرات بالرشح أثناء حياتك، ولكن هل تعلم ما هي الأسباب التي نتج عنها إصابتك بالرشح؟، لأنه أحياناً قد نعتقد بأن شيء ما هو السبب في الإصابة ولكنه في الأخر يكون خطأ مثل الاعتقاد بأن عدم القيام بارتداء ملابس ثقيلة بفصل الشتاء يتسبب في الإصابة بالرشح، لذلك سوف نتناول أسباب الرشح .

كيف تصاب بالرشح

  • البرد ونزلة البرد أو الزكام أو الضناك أو الرشح كل هذه المصطلحات لها نفس المعنى.
  • وهي عبارة عن عدوى فيروسية تقوم بإصابة الحلق والأنف وتسمى بعدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • ويعد من أكثر مرض من الأمراض المعدية انتشارا.
  • وفي الغالب لا يكون مضر بالرغم من إنه يبدو غير ذلك.
  • والأطفال الذين سنهم يكون أقل من ستة سنوات معرضون للإصابة بالرشح أكثر من الأشخاص البالغين.
  • أغلب الأشخاص المصابين بالرشح يتعافون منه بعد عشرة أيام في حالة إذا كان المصاب مدخناً.
  • وأعراض الرشح ربما تستمر لفترة طويلة،.
  • وأحياناً يكون الإصابة به خفيفة ولا تحتاج إلى القيام باستخدام الأدوية وتزول من نفسها.
  • ويوجد الكثير من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب للإشارة إلى الإصابة بالرشح.

أسباب الرشح وأعراضها

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالرشح، وهذه الأعراض تظهر بعد الإصابة بالرشح ببضعة أيام، ومعرفة الأعراض تساهم في العلاج، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي :-

أعراض بالأنف

  • سيلان الأنف.
  • نزول افرازات الانف بالحلق.
  • الاحتقان.
  • خروج افراز مائي من الأنف.
  • حدوث ضغط بالجيوب الأنفية.
  • القيام بالعطس.
  • انسداد الأنف.
  • عدم القدرة على التذوق أو الشم.

أعراض بالرأس

  • السعال.
  • حدوث تورم بالغدد الليمفاوية.
  • إصابة الحلق بالالتهاب.
  •  إدماع العين.
  • الشعور بالصداع.

أعراض تظهر بالجسم

  • الشعور بألم بالجسم.
  • الشعور بالبرد والقشعريرة.
  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • الشعور بالتعب.
  • حدوث ارتفاع طفيف بدرجة حرارة الجسم.
  • عدم الشعور بالراحة بالصدر.

أسباب الرشح وطرق الإصابة

الفيروسات التي تسبب الإصابة بالرشح تعيش لفترة تصل لثلاث ساعات على الأيدي أو الأسطح الصلبة، وأغلب الناس يعتقدون بأن الإصابة بالرشح يكون بسبب عدم القيام بارتداء ملابس دافئة كفاية بالشتاء والتعرض للهواء، ولكن هذا خطأ حيث أن الرشح ينتشر عندما تقوم بالأشياء الأتية :-

  • عند القيام باستنشاق جزيئات الفيروس من كلام أو عطس أو سعال، أو جزيئات موجودة لدى المصاب عند القيام بمسح أنفه.
  • يمكن الإصابة بالرشح أيضاً عند القيام بلمس سطح ملوث قام الشخص المصاب بلمسه مثل المناشف أو الهواتف أو مقبض الباب أو لعب الأطفال.

تصنيف الفيروسات التي تسبب الرشح

معظم الفيروسات يمكن القيام بتصنيفها بمجموعة من عدة مجموعات، وهم كالاتي :-

  • فيروسات كورونا.
  • الفيروسات الغدية.
  • فيروسات الأنف البشرية.
  • فيروسات نظيرة الانفلونزا

عوامل انتشار نزلات البرد والرشح

نزلات البرد يكون الإصابة بها أكثر انتشارا بفصل الشتاء والخريف، وهذا يكون بسبب الكثير من العوامل ومنها :-

  • ميل الناس للقضاء بأغلب الوقت في المنزل مما يجعل الهواء يميل ليكون أكثر جفافاً.
  • الهواء الجاف يقوم بتجفيف الممرات الأنفية، مما يتسبب في الإصابة بالعدوى.
  • مستوى الرطوبة بالطقس البارد يميل إلى الانخفاض، وفيروسات البرد تكون أكثر قدرة على البقاء بظروف الرطوبة المنخفضة.

أسباب الرشح والوقاية منها

الرشح في الغالب لا يكون خطر ولا يتسبب في أي خطورة، ولكن نستطيع أن نقوم بوقاية أنفسنا من الإصابة به، وهناك الكثير من الطرق والأساليب التي نستطيع القيام بإتباعها لعدم الإصابة به، ومن هذه الأساليب ما يلي :-

  • محاولة عدم القيام باتصال مباشر مع الشخص المصاب بالرشح.
  • القيام بتنظيف المنزل ومحاولة المحافظة عليه نظيفاً وبشكل خاص أسطح المطابخ والحمامات ومقابض أبواب المنزل.
  • القيام بإتباع نظام غذائي مفيد وصحي ومليء بالخضروات والفواكه والفيتامينات والتي تقوم بالمساهمة على تقوية جهاز المناعة.
  • تجنب قدر الإمكان ملامسة الفم والوجه والأنف.
  • القيام بالسعال أو العطس بمنديل ورقي، بالإضافة إلى القيام بغسل اليدين جيداً بعد العطس.
  • القيام بغسل اليدين بشكل منتظم من خلال استخدام الصابون والماء لغسلهم مثل بعد القدوم من الخارج وقبل الأكل ومحاولة إبقائها نظيفة دائماً، وهذا للحفاظ على عدم انتقال الفيروس لداخل الجسم.
  • عدم القيام بالعطس في الهواء، وهذا للتأكد من عدم انتقال العدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى