أسباب التهاب عنق الرحم

أسباب التهاب عنق الرحم ، العديد من السيدات يعانون من ألم التهابات الرحم، والذي يعد أحد الأمور المقلقة التي تواجهها كل سيدة، وتتعد أنواع الالتهابات التي يمكن أن تصيب الإنسان ولكن أكثر الأنواع انتشارا في الآونة الأخيرة هي التهابات عنق الرحم، لذلك خلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتحدث بالتفصيل عن أسباب التهاب عنق الرحم وكيفية الوقاية منه.

اقرأ أيضًا: علاج طنين الأذن بالأعشاب

ما هي الالتهابات؟

قبل الدخول في تفاصيل أسباب التهاب عنق الرحم، يجب أولا معرفة ما هي الالتهابات حتى تستطيع كل سيدة التعرف عليه أثناء ظهور بعض الأعراض التي تشير إليه، وتشير الالتهابات إلى أنها مواجهة الجسم للعديد من المؤثرات الخارجية التي قد تهاجمه في أي وقت، ووظيفة هذه المؤثرات هي عمل تغييرات مختلفة في أنسجة الجسم.

حيث تختلف هذه التغيرات باختلاف نوع الالتهابات الذي يتعرض له الجسم، والجدير بالذكر أن هذه المؤثرات قد تحدث في أغلب الأوقات نتيجة وجود استجابة مناعية، والتي يحدث نتيجة تعرض الجسم لأي بكتيريا ضارة أو تعرضه لأحد الفيروسات المسببة للالتهاب، بالإضافة إلى احتمالية وجود فطريات أدت إلى حدوث التهابات في عنق الرحم.

أسباب التهاب عنق الرحم

أسباب التهاب عنق الرحم

أسباب التهاب عنق الرحم

توجد العديد من الأسباب التي يمكن من خلالها الإصابة بالتهابات عنق الرحم، وفيما يلي أهم وأبرز الأسباب التي يجب أخذ الاحتياط منها لتجنب الإصابة بهذه الالتهابات:

  • قد تحدث الالتهابات نتيجة بعض الأمراض الناتجة عن التنقلات الجنسية، فعلى سبيل المثال توجد الكلاميديا، والسيلان أو نقل الهريس التناسلي، بالإضافة إلى داء المشعرات المهبلية، كل هذه الأمراض قد تسبب التهابات عنق الرحم من خلال النقل الجنسي.
  • المعاناة من الحساسية الشديدة تجاه بعض الأمور أو عند استخدام أدوية معينة، مثل استخدام الواقي الذكري أو الدوش المهبلي، ولكن تختلف الإصابة بالتهاب الرحم من سيدة إلى أخرى على حسب شدة الحساسية من هذه الأمور.
  • استخدام سدادات قطنية ووضعها في المنطقة لفترة طويلة من الزمن أكثر من الفترة المطلوبة، قد يؤدي ذلك إلى تهيج منطقة الرحم والإصابة بالالتهابات.
  • من أحد أسباب التهاب عنق الرحم القوية أيضا السرطان، واستخدام أدوية السرطان مثل العلاج الكيميائي، حيث يؤدي الإصابة بمراحل متقدمة من سرطان الرحم إلى تهيج منطقة عنق الرحم وخاصة أنسجة الرحم مسببة التهابات شديدة.
  • الحمل والذي يعد أكثر العوامل شيوعا التي تسبب الإصابة بالتهابات عنق الرحم، حيث كل سيدة في فترة الحمل تمتلك جسم أكثر حساسية من العديد من الأشياء، وغالبا تتعرض للحساسية من كافة الأمور البسيطة جدا، وهذا الأمر يكون السبب الرئيسي للإصابة بالتهابات عنق الرحم.
  • أحد الأسباب أيضا التي تؤدي إلى التهابات عنق الرحم هو وجود عدد من البكتيريا المتنوعة في منطقة المهبل، حيث مع وجود خلل في هذه البكتيريا يؤدي إلى التهابات شديدة في الرحم.

أعراض التهابات عنق الرحم

يوجد الكثير من الأعراض التي تدل على الإصابة بالتهابات عنق الرحم، والتي من خلالها تستطيع كل سيدة معرفة إذا كانت مصابة بهذا المرض أم لا، ومن أهم وأبرز هذه الأعراض الآتي:

  • ارتفاع شديد جدا في درجة الحرارة.
  • وجود الكثير من الإفرازات المهبلية الغير متوقعة.
  • الإصابة بنزيف مهبلي أثناء العلاقة الجنسية أو حدوث نزيف بعد أو قبل الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم شديد في المهبل، خاصة أثناء العلاقة الحميمية مع الزوج.
  • الإحساس بألم شديد في أسفل البطن وكذلك في أسفل الظهر.
  • كثرة التبول والإحساس دائما بالحاجة إلى دخول الحمام باستمرار.
  • الشعور بحرقة أو حكة شديدة غير متوقعة في منطقة المهبل.
  • تجد المرأة أنه يوجد صعوبة أثناء الحمل، ولكن يحدث ذلك في حالة الإصابة بالتهابات عنق الرحم الحادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى