أسباب التهاب الأذن الداخلية

أسباب التهاب الأذن الداخلية .. يعاني الكثير من الناس من الإصابة بالالتهابات الأذن الداخلية وقد لا يعرفون أسباب التهاب الأذن الداخلية التي تؤدي إلى هذه المشكلة والتي تجعلهم يشعرون بالدوار والدوخة والصداع وغيرها من الأعراض الأخرى، لهذا سوف نتعرف على بعض المعلومات عن التهابات الأذن الداخلية.

التهابات الأذن الداخلية

يرى بعض الأطباء أن مصطلح التهاب الأذن الداخلية هو تصنيف خاطئ، بل أن ما يحدث هو اضطراب في الأذن الداخلية.

الأذن تتكون من جزئيين، جزء خاص بالسمع ويحتوي على القوقعة، الجزء الآخر خاص بالاتزان ويتكون من بعض القنوات الهلالية أو الدهليز.

تحدث الاضطرابات في الأذن الداخلية عندما يتم التهاب عصب الاتزان أو يقل إفراز سائل من الأذن الداخلية ويؤدي إلى الشعور بالدوار الحركي الحميد.

أسباب التهاب الأذن الداخلية

توجد بعض أسباب التهاب الأذن الداخلية والتي تؤدي إلى الشعور بالدوار والدوخة ومنها:

أسباب التهاب الأذن الداخلية
  • الإصابة بالعدوى المختلفة والإصابة بنزلات البرد والإسهال تسبب في الغالب الشعور بالدوخة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة التي تؤدي إلى الإصابة بالسكتات الدماغية والإصابة بالأورام السرطانية.
  • الإصابة بمتلازمة داندي والتي تجعل الشخص يهبط ويصعد وقد يتحسن هذا الشعور مع مرور الوقت.
  • مرض منيير الذي يؤدي إلى الإصابة بالدوار الشديد ووجود طنين وضغط على الأذن.
  • التعرض للتلوث الفيروسي الذي يحدث للطفل قبل الولادة.
  • التعرض لصدمة مباشرة في الرأس قد تكون من أسباب التهاب الأذن الداخلية.

أعراض التهاب الأذن الداخلية والصداع

تتمثل أعراض التهاب الأذن الداخلية في التالي:

  • وجود طنين شديد في منطقة الأذن.
  • وجود بعض الإفرازات الكريهة ذات الألوان الغير طبيعية والتي تخرج من الأذن.
  • وجود ألم شديد في الأذن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الدوخة والدوار.
  • الشعور بالصداع الخفيف.
  • وجود بعض التغييرات في الرؤية.
  • فقدان التوازن في الجسم بشكل عام.
  • فقدان السمع الجزئي وفي بعض الأحيان يصاب الشخص بفقدان السمع الكلي.
  • الغثيان والقيء.
  • زيادة الضغط على الأذن.
  • البكاء الشديد عند الأطفال.

طرق علاج الأذن الداخلية والتوازن

يمكن علاج الأذن الداخلية من خلال بعض الطرق التالية:

  • تناول بعض الأدوية التي تقلل من حدة الأعراض ومن هذه الأدوية مضادات الحساسية، لكن يجب أن يتم تناول الأدوية تحت الإشراف الطبي.
  • استخدام الكمادات الدافئة من خلال الضغط خلف الأذن.
  • إبقاء الرأس في وضع مستقيم أثناء الجلوس.
  • الغرغرة باستعمال المال المالح للتخلص من أي فيروسات أو بكتيريا.
  • الإقلاع عن التدخين وكذلك عن شرب المشروبات الكحولية.
  • السيطرة بقدر الإمكان على العصبية والانفعالات.
  • تناول بعض العلاجات الطبيعية التي تقلل من التهابات الأذن.
  • وضع قطرات الأذن التي تحتوي على زيت الثوم أو زيت شجرة الشاي.
  • يتم تصريف السوائل المتراكمة داخل الأذن من خلال التدخل الطبي وذلك لتقليل الألم.

طرق الوقاية من التهابات الأذن

الوقاية خير من العلاج، لهذا فإن طرق الوقاية من التهابات الأذن تتمثل في التالي:

  • الحفاظ على نظافة الأذن بشكل مستمر وذلك من خلال غسلها بشكل يومي.
  • استخدام القطن الطبي لمسح الأذن والقيام بتجفيفها.
  • تجفيف الأذن جيدًا بعد تمارين السباحة لوقاية الأذن من الرطوبة التي تكون سبب لنمو البكتيريا.
  • التدخين الإيجابي أو السلبي يعتبر من تحفيزات التهاب الأذن.
  • أخذ اللقاح ضد فيروس الإنفلونزا كل شتاء قد يقي بشكل كبير من التعرض لنزلات البرد التي تؤدي إلى التهابات الأذن.

بهذا تم التعرف على أسباب التهاب الأذن الداخلية كما تم التعرف على الأعراض التي تشير إلى وجود التهابات في الأذن الداخلية، يجب المتابعة مع الطبيب المتخصص في حالة ظهور أي من هذه الأعراض ويجب عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى