أسباب الاضطرابات الصوتية

أسباب الاضطرابات الصوتية … توجد العديد من أسباب الاضطرابات الصوتية التي تؤثر على خروج الصوت بشكل الطبيعية، هذه المشكلة تسبب القلق والتوتر لأن الصوت هو وسيلة التعامل بين الناس بعضها وبعض، لهذا سوف نتعرف على أنواع المشاكل التي قد يتعرض لها الصوت وكيفية علاج هذه المشاكل.

أسباب الاضطرابات الصوتية

تتمثل أسباب الاضطرابات الصوتية في التالي:

أسباب الاضطرابات الصوتية التهاب الحنجرة

التهابات الحنجرة هي عبارة عن تورم واحمرار يحدث في الحنجرة ويتسبب في وجود التهاب فيها، هذا الالتهاب يؤثر على الصوت ويجعل الصوت مبحوح.

يحدث التهاب في الحنجرة بسبب الحساسية، التدخين، البرد، استنشاق مواد كيميائية، الصراخ، السعال وغيرها من الأسباب التي تؤثر على الصوت.

تناول العلاج المناسب والابتعاد عن سبب التهاب الحنجرة يعتبر هو العلاج المناسب لحل مشكلة التهاب الحنجرة وعودة الصوت لطبيعته.

أسباب الاضطرابات الصوتية

خلل النطق التشجني

حالة خلل النطق التشنجي هو من الأعراض المرتبطة بالحالات العصبية وهو عبارة عن اضطراب حركي في الكلام، هو مرتبط ببعض الاضطرابات في التنفس مما يؤدي إلى صعوبة نطق الكلمات بشكل سليم.

يوجد ستة أنواع من خلل النطق التشجني هم:

  • خلل النطق التشنجي المرتبط بضعف الخلايا العصبية الحركية السفلية.
  • خلل النطق التشنجي المرتبط بالخلايا العصبية الحركية العلوية التالفة.
  • خلل النطق التشنجي المرتبطة بالمناطق الحركية في القشرة المخية.
  • خلل النطق التشنجي الرنحي الناجم بشكل أساسي عن خلل وظيفي مخيخي.
  • خلل النطق التشنجي مفرط الحركية والسادس.
  • خلل النطق المختلط

أسباب وجود اضطرابات في الصوت

يوجد أكثر من سبب يؤدي إلى وجود اضطرابات في الصوت ومنها:

أسباب الاضطرابات الصوتية شلل الحبل الصوتي

الحبال الصوتية هي المسؤولة عن نطق الكلمات بشكل طبيعي وهي التي تحمي مجاري الهواء وتعيق من دخول الطعام والشراب إلى اللعاب، قد تكون نتيجة لسد المجاري التنفسية.

يحدث شلل في الحبال الصوتية بسبب تلف الأعصاب الموجودة في الحنجرة مما يؤدي إلى شلل العضلات الصوتية والذي يؤدي إلى وجود بحة في الصوت وانخفاض في مستوى الكلام.

سرطان الحنجرة

مرض سرطان الحنجرة من الأمراض التي تغزو منطقة الحنجرة وتنشأ خلايا حرشفية وتمتد لمنطقة ما بين الحبال الصوتية وبالتالي فهي تؤدي إلى وجود بحة في الصوت.

جفاف الحلق

عند التعرف لجفاف الحلق أو البلعوم فإنه يؤدي إلى وجود خشونة وحكة في الحلق نتيجة حدوث جفاف في الأغشية المخاطية وبالتالي يؤدي ذلك إلى بحة الصوت.

يحدث جفاف الحلق نتيجة ممارسة الرياضة بشكل مبالغ فيه، النوم مع فتح الفم، التنفس من خلال الفم، عدم شرب مقدار كافي من السوائل، استخدام التبغ، السعال، التهابات الحلق وغيرها.

أسباب أخرى وراء حدوث اضطرابات صوتية

تختلف أسباب الاضطرابات الصوتية ومنها:

  • الحساسية التي قد تمتد لتصل إلى الجهاز التنفسي وتؤثر على الصوت.
  • الإصابة بالارتجاع المريئي الذي يجعل حموضة المعدة يحدث لها ارتجاع إلى منطقة الحلق.
  • وجود اضطرابات في الغدة الدرقية يؤثر بشكل مباشر على الصوت.
  • الإجهاد التنفسي نتيجة التوتر وكثرة الضغوط النفسية.
  • الإصابة بوجود كتل صوتية وهي عبارة عن تراكم مجموعة من الأنسجة الإضافية مما يعيق حركة الحبال الصوتية بشكل طبيعي.
  • الإصابة بالاضطرابات العصبية التي تؤثر على الفم واللسان والحنجرة والبلعوم وتؤدي إلى التأثير على الحبال الصوتية.
  • الاضطرابات الهرمونية وخاصة في هرمونات الغدة الدرقية أو الهرمونات الأنثوية تؤثر بشكل مباشر على الحبال الصوتية.
  • سوء استخدام الصوت والصراخ العالي وكثرة الكلام والتجشئ المستمر وكثرة التدخين كل ذلك عوامل تؤثر على الصوت بشكل سلبي.

الآن نكون قد تعرفنا على أسباب الاضطرابات الصوتية المختلفة التي تؤثر على الحبال الصوتية، للتخلص من هذه المشكلة ينبغي الابتعاد عن الأسباب التي تؤثر على جودة الصوت بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى