أسباب استئصال المبيض

استئصال المبيض

ببعض الحالات قد تكون المرأة مجبرة للخضوع إلى عملية استئصال المبيض بسبب أسباب عديدة، وهذه العملية قد تضمن القيام بإزالة المبيضين أو واحد فقط والذي ينتج عنه انقطاع الدورة الشهرية وعدم الحمل، وهذا لأن المبيض يقوم بإفراز هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين، ويوجد الكثير من الأسباب التي ينتج عنها القيام بهذا الاستئصال، لذلك سوف نتناول أسباب استئصال المبيض .

مكان المبيض ووظيفته

  • جهاز المرأة التناسلي يتضمن مبيضين وشكلهم يشبه حبة اللوز الكبيرة ويلعبان دور مهم ورئيسي بعملية التكاثر.
  • يتواجدان بجانبي الرحم، بالإضافة إلى إنهم يحتويان على البويضات وهم مسئولين عن الهرمونات والبويضات الجنسية.
  • ببعض الأوقات أو ببعض الحالات الطبية يكون من الضرورة والأهمية القيام بإزالته سواء كلاهما أو أحدهما.
  • وذلك يسمى بعملية استئصال المبيض.
  • وإذا قامت المرأة بإزالة واحد وإبقاء الأخر ويكون بصحة ممتازة فإنها تستطيع أن تنجب.
  • وهناك الكثير من الطرق التي من خلالها يتم إزالة المبيض ومنها المنظار الجراحة من خلال المهبل، الجراحة من خلال شق البطن.
  • إذا تم إزالة كلا المبيضين فإنه يطلق عليها استئصال مبيض ثنائي الجانب، أما إذا تم استئصال واحد فقط فإنه يطلق عليه استئصال مبيض احادي الجانب.
  • ويمكن علاج المشاكل أو الأسباب الصحية التي تتسبب في استئصال المبيض وهذا من خلال العلاج بالهرمونات.
  • لذلك يجب عليك سيدتي بمحاولة علاج المشكلة بالهرمونات فإن لم يجدي ذلك نفعاً وأصبحت حالتك الصحية أسوء عندئذ وهو أخر شيء قد تفكرين به هو البدا بالتفكير في استئصال المبيض.

تفاصيل أسباب استئصال المبيض

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الطبيب ملزم بأن يقول للمرأة بأنه يجب عليها القيام باستئصال المبيض سواء كان أحدهم أو كلاهما، حيث أن وجوده يكون خطر وسيسبب الكثير من المضاعفات الصحية، ومن أهم أسباب استئصاله ما يلي :-

  • أولاً الإصابة بسرطان المبيض.
  • ثانياً علاج التكيسات الحميدة ” غير السرطانية”.
  • ثالثاً الانتباذ البطانية الرحمي.
  • رابعاً تقليل نسبة الإصابة بسرطان الثدي أو المبيض وخاصة النساء التي تكون نسبة الإصابة به كبيرة.
  • خامساً الإصابة بالتواء المبيض وهو حدوث التفاف بأحد المبيضين، وتحدث عندما يلتوي أو يلتف المبيض مما ينتج عنه عدم تدفق الدم له والشعور بألم شديد.
  • سادساً إصابة المنطقة المحيطة بالمبيض أو إصابته هو بعدوى، وهذه الحالة يطلق عليها مصطلحين فالأول خراج مبيض توبي أما الثاني التهاب الحوض.
  • سابعاً الإصابة بخراج بوقي مبيضي، وهو عبارة عن جيب مملوء بالصديد ويشمل أحد المبيضين وقناة فالوب.
    ثامناً لعلاج مشكلة حدوث حمل خارج الرحم.

أنواع عملية استئصال المبيض

يقوم الطبيب بتوصية وإخبار المريضة بالقيام بأحد أنواع استئصال المبيض، حيث يوجد خمسة أنواع للعملية، وهم كما يلي :-

  • النوع الأول استئصال المبيض الثنائي يتم بهذا النوع استئصال المبيضين وإزالتهم.
  • النوع الثاني استئصال مبيض واحد وهو القيام بإزالة واستئصال المبيض من طرف واحد فقط.
  • النوع الثالث استئصال المبيض الثنائي والبوق هو عبارة عن القيام بإزالة كلا المبيضين وقناتي فالوب.
  • النوع الرابع استئصال المبيض والبوق والرحم وهو القيام بإزالة كل من قناة فالوب والتي تقوم بتوجيه وإرشاد البويضات من المبيض للرحم وإزالة المبيض.
  • النوع الخامس استئصال البوق والرحم والمبيض وهو عبارة عن القيام باستئصال وإزالة الرحم بذات التوقيت الذي سوف يتم به إزالة المبيضين أو أنبوب.

أسباب استئصال المبيض ومخاطره

القيام باستئصال المبيض يعد اجراء أمن نسبي ولكن هناك الكثير من المخاطر التي تنتج عن القيام به ومنها ما يلي :-

  • أولاً العدوى.
  • ثانياً النزيف.
  • ثالثاً إصابة الأعضاء المحيطة بالتلف.
  • رابعاً حدوث انتشار بالخلايا السرطانية المحتملة نتيجة إصابة الورم بالتمزق.
  • خامساً الاحتفاظ بخلايا المبيض والتي ينتج عنها الشعور بألم الحوض لدى المرأة بالفترة التي تسبق لليأس.
  • سادساً مواجهة صعوبة في الحمل من تلقاء نفسك واللجوء لطرق حمل أخرى مثل أطفال الأنابيب.
  • سابعاً انقطاع الدورة الشهرية مبكراً مما يمنع إنتاج الهرمونات التي يقوم المبيض بإنتاجها مثل البروجستيرون والأستروجين مما يتسبب في حدوث الكثير من المضاعفات مثل إصابة المهبل بالجفاف والهبات الساخنة، إصابة الذاكرة ببعض المشاكل، الإصابة بالقلق والاكتئاب، إصابة القلب ببعض المشاكل الصحية، حدوث انخفاض بالرغبة الجنسية، زيادة نسبة الموت المبكر، إصابة العظام بالهشاشة.
  • ثامناً حدوث جلطات بالدم.
  • تاسعاً قيام الجسم برد فعل تحسسي تجاه التخدير والمواد المخدرة.
أسباب استئصال المبيض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى