أسباب أخذ عينة من بطانة الرحم

خزعة الرحم هو إزالة جزء بسيط من الرحم لتحليلها، تختلف أسباب أخذ عينة من بطانة الرحم على حسب المشكلة الموجودة لدى كل امرأة، لهذا سوف نتعرف على الحالات التي يحتاج الطبيب إلى أخذ خزعة من الرحم وتحليلها تحت المجهر والتحضيرات قبل أخذ الخزعة وبعدها.

أسباب أخذ عينة من بطانة الرحم

تتعدد أسباب أخذ عينة من بطانة الرحم ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • العثور على السبب الذي يجعل المرأة تتعرض للنزيف بدون سبب من الرحم.
  • تشخيص الإصابة بسرطان الرحم.
  • معرفة أسباب عدم القدرة على الإنجاب.
  • قياس مدى استجابة الجسم للعلاج الهرموني.
  • التعرف على سبب النزيف الدموي بعد انقطاع الطمث.
  • معرفة سبب انقطاع الدورة الشهرية.
  • لو كانت بطانة الرحم سميكة.
  • حدوث دورة شهرية غير منتظمة.

يجب العلم أن أخذ خزعة من الرحم لا تعالج سبب المشكلة، لكنها فقط تساعد الطبيب على معرفة السبب.

الحالات التي لا يتم أخذ خزعة من الرحم فيها

هناك بعض الحالات التي لا يجوز للطبيب أخذ خزعة من الرحم فيها ومنها:

  • وقت الحمل.
  • في حالة الاضطراب من تخثر الدم.
  • عند الإصابة بالتهابات حادة في الحوض.
  • عند الإصابة في المهبل أو عنق الرحم.
  • في حالة سرطان الرحم.
  • لو كان الرحم أو المهبل ضيق.

تحضيرات ما قبل أخذ خزعة من الرحم

  • ينصح الطبيب المرأة في الغالب أن تتناول دواء مسكن للألم قبل إجراء العملية بحوالي نصف ساعة.
  • لا يجب أن تتناول المرأة بعض الأدوية التي تؤدي إلى حدوث نزيف مثل الأسبرين، الوارفارين، النابروكسين.
  • لا يجب على المرأة أخذ دش مهبلي قبل إجراء الخزعة بحوالي 24 ساعة.
  • لابد من أن تمتنع المرأة عن تناول الأكل والشرب لمدة ثمانية ساعات قبل إجراء الخزعة.

طريقة أخذ عينة من الرحم

تتمثل طريقة أخذ عينة من الرحم في الخطوات التالية:

أسباب أخذ عينة من بطانة الرحم
  • عندما يجد الطبيب أي من أسباب أخذ عينة من بطانة الرحم فإنه يحدد مع المرأة الوقت اللازم لإتمام العملية.
  • يتم فحص الحوض والقيام بتنظيف عنق الرحم من خلال محلول مخصص مطهر.
  • يقوم الطبيب بمسك الرحم بمشبك خاص حتى يبقى الرحم ثابت أثناء العملية.
  • يدخل الطبيب أنبوب رفيع ومرن في عنق الرحم على امتداد عدة بوصلات في الرحم.
  • يتم تحريك هذا الأنبوب ذهابًا وإيابًا لأخذ عينة من نسيج الرحم.
  • تستغرق العملية حوالي عشر دقائق فقط.
  • يتم وضع العينة في سائل وإرسال هذا السائل إلى المختبر لكي يتم تحليله وتكون النتيجة بعد أسبوع.

مخاطر أخذ خزعة الرحم

أخذ خزعة من الرحم تطلب استخدام إبرة رفيعة يتم من خلالها سحب نسيج من الرحم، قد يحدث بعد هذه العملية بعض المخاطر ومنها:

  • التعرض للنزف.
  • الإنتان الحوضي.
  • حدوث ثقب في جدار الرحم لو دخلت الإبرة في مكان عميق.
  • حدوث حمى شديدة.
  • الإصابة بالقشعريرة.
  • خروج إفرازات ذات رائحة كريهة من المهبل.
  • لو كانت المريضة لدى تحسس من الأدوات الطبية يجب إخبار الطبيب بذلك.
  • لو تم هذا الإجراء أثناء الحمل فقد يتسبب في الإجهاض.

هل خزعة الرحم مؤلمة

تسأل بعض السيدات عن ما إذا كان أخذ خزعة من الرحم مؤلم أو لا ؟

  • قد تشعر المرأة ببعض التشنجات المؤلمة بعد إجراء العملية ولكن يمكن التغلب عليها من خلال تناول مسكنات الألم.
  • تعاني بعض السيدات من نزيف خفيف بعد العملية وهذا يعد أمر طبيعي.
  • يجب التوقف عن ممارسة الجنس بعد أخذ الخزعة لمدة ثلاثة أيام.
  • لا يفضل تناول الأسبرين لأنه يؤدي إلى سيولة الدم.
  • يفضل عدم بذل أي مجهود حتى يتوقف النسيج.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى