أساليب تفتيت حصوات الكلى

أساليب تفتيت حصوات الكلى .. توجد بعض الحالات التي لا تتسبب في وجود حصوات الكلى ولكن من الممكن أن تؤدي إلى الشعور بألم شديد مضافًا لأعراض أخرى ولكن سوف نتحدث الآن عبر السطور القادمة عن أساليب تفتيت حصوات الكلى بالتفصيل وأنواع هذه الحصوات.

جدول المحتويات

أسباب وأنواع حصوات الكلى

قبل أن نتحدث عن أساليب تفتيت حصوات الكلى يجب أن تعرف جيدًا أن هناك بيان حول تشكيل حصوات الكلى وفي موضوعنا اليوم سوف يتم الإشارة بعدم وجود أي أسباب واضحة للإصابة بحصى الكلى، بالإضافة إلى أنه يعتقد أن سبب ذلك هو تركز البول فقط والذي يسمح للمعادن مثل الكالسيوم المرتبط والمتجمع مع بعضها البعض لمشاكل الحصى.

التغيرات المتواجدة في ضبط الرقم الهيدروجيني الموجود في البول وتركيزه مع المعادن وكافة المواد الكيميائية بالبول له دور فعال جدًا في تشكل الحصوات، والجدير بالذكر أن حصوات الكلى تكون تخلق بأحجام وأشكال وألوان أيضًا مختلفة، ومن الممكن أن تظهر أنواع حصوات الكلى بالطريقة التالية:

  • حصوات كالسيوم: والتي تتمثل النوع المنتشر جدًا من حصوات الكلى.
  • حصوات الستروفيت: وهذه الحصوات تتكون داخل الكلى نتيجة الإصابة بالعدوى، مثل التهابات المسالك البولية.
  • حصوات حمض اليوريك: ويأتي من تراكمات كميات كبيرة من الحمض داخل البول.

ما هي أعراض حصى الكلى؟

حصوات الكلى لا يظهر لها أي أعراض إلا في حالة وصولها للحالب الذي يبدأ المصاب بمعاناة من أعراض متمثلة في التالي:

  • ظهور الدم في البول.
  • قيء وغثيان.
  • ألم في منطقة الجوانب.
  • انخفاض كمية بول يتم استخراجها.
  • الشعور بحرقان شديد أثناء عملية التبول.
  • الشعور برغبة في التبول طول الوقت.
  • حمى شديدة في حالة وجود الإصابة.

خطورة الإصابة بحصوات الكلى

قبل أن نتحدث عن أهم أساليب وطرق تفتيت حصى الكلى المتنوعة وطريقة علاجها يجب أن نتعرف على أهم العوامل المؤدية لزيادة ظهور الإصابة بحصوات الكلى مع اختلاف النوع، والحجم وفي السطور الآتية نريد أن نوضح أهم عوامل خطورة الإصابة بحصى الكلى:

أساليب تفتيت حصوات الكلى
  • انخفاض مرات التبول، والذي يصبح كمية البول قليلة جدًا متمثلة في أقل من لتر واحد كل يوم، ويعد السبب الرئيسي لكل حصى الكلى عند الصغار الذين يعانوا من مشاكل في الكلى، وتتكون هذه الحصوات في الغالب لدى الأشخاص أصحاب عمر عشرون إلى خمسون عام.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بحصى الكلى.
  • الجنس ويعد الرجال هم أكثر تعرضًا للإصابة بحصى الكلى من السيدات، وذلك تبعًا للمعهد الوطني للسكر، وأمراض الجهاز الهضمي، والكلى.
  • الإصابة بالجفاف.
  • السمنة المفرطة.
  • أساليب وانظمة غذائية مليئة ببروتينات، وأملاح، وسكر الجلوكوز.
  • اضطرابات متمثلة بكثرة نشاط الغدة الجار درقية.
  • جراحة مجازة معدية.
  • مرض الأمعاء الملتهبة.
  • استخدام أنواع محددة من الأدوية مثل مدرات البول والتي تحدد مادة تريا متيرين، والعقاقير المضادة لنوبات الإصابة بالصرع، ومضادة للحموضة.

طرق الوقاية من حصى الكلى

  • شرب كميات كبيرة من المياه، وهذا ما يعادل من 6 إلى 8 أكواب ماء كل يوم.
  • الاستدلال على شرب كمية ماء بمراقبة لون البول؛ حيث أن اللون إذا كان باهتًا أو فاتحًا، حيث أن الغامق يدل على وجود جفاف في الجسم من قلة المياه.
  • قلة تناول الأملاح، لأنه يسبب احتباس السوائل داخل الجسم، حتى لا تزيد معاناتك من الجفاف، وهذا يجب أن يكون فرصة تطوره تزيد فرصة معاناة الجفاف.
  • الحفاظ على الوزن الصحي المثالي، وخسارة السمنة والحفاظ على جسم صحي واتباع نظام غذائي جيد.
  • قلة تناول الكافيين مثل القهوة أو النسكافيه، ومشروبات الطاقة عمومًا.
  • تناول أكلات مليئة بالكالسيوم باستمرار، ولكن أيضًا يجب أن تكون باعتدال، فعلى الرغم من أن حصى الكالسيوم الذي يساعد على مساعدة عدم الإصابة بحصوات الكلى.

وضعنا لكم اليوم أهم أساليب تفتيت حصوات الكلى وأعراض الإصابة بها، وكذلك طريقة التشخيص والعلاج بسهولة ويسر، إذا كانت لديك الرغبة بمزيد من المعلومات أو لديك استفسارات حول المقال فضلاً أن تقوم بوضعه في صندوق التعليقات الموجود بالأسفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى