أحاديث قدسية عن التوبة

 أحاديث قدسية عن التوبة، تعرف التوبة في اللغة بأنها رجوع من المعصية، ومن الناحية الشرعية تؤول إلى الله تعالى، وترجع إلى طاعته بترك المعصية، وهذا هو عودة العبد إلى الخالق بالطاعة والتخلي عن النهي.

كيف أتوب إلى الله

  • كثرة الأستغفار
  • ترك الذنب ودعوا له كل الذنوب التي تاب عنها العبد، فمثلاً يجب على من يعض أن يترك الغيبة، وهذا يشمل عدم الاستماع إلى ما يحرمه من سمع وسائر الذنوب.
  • وللتخفيف من عدم الرضا، يكون ذلك عندما تتعلق الخطيئة بغير الله تعالى، والتوبة هي رد الحق إلى صاحبها حتى تُقبل التوبة، أما إذا كانت الإثم على الله تعالى فيكفي التخلي عنها، لقد أدان الله بفعل المعاصي والكفارة عن خطايا معينة.
  • أضف الأعمال الصالحة المتعلقة بهدى الرسول صلى الله عليه وسلم واتباع منهج الهداية من خلال تعلم المعرفة، واتخاذ إجراءات بشأن المعرفة، والتوجه إلى المعرفة، والالتزام بطاعة الله مدى الحياة.
  • أضف ذكر الموت لأن هذا يسرع التوبة والرضا الداخلي والكثير من العبادة.

شروط التوبة الصّحيحة

  • التوبة الخالصة إلى الله تعال ، فإن نواياه الصادقة لن يفسدها الربح، ولن يخلطها النفاق، بل تهدف فقط إلى مواجهة الله العظيم، والحصول على الثواب والخلاص من معاناته.
  • المساءلة الذاتية، أخذ زمام المبادرة لفعل الخير، وترك المعاصي، والتوجه إلى الطاعة.
  • أعرب عن الندم على الجرائم التي ارتكبها، وحزنه على الجرائم المرتكبة، ومصممًا على عدم العودة.
  • إعادة الحقوق إلى المالك، وبالتالي إخلاء المسؤولية أمام الله.

أثر المعاصي على النفس

  • وحذر الله تعالى عباده من ارتكاب الأخطاء والمعاصي، وأصر على التوبة والتخلي عنها بغير علم، وتسبب في آثار سلبية كثيرة على المذنبين، قبل أن يدرك فاحشه رجع إلى ربه ليستغفر له والتوبة.
  • إنه لأمر حسن للإنسان أن يعرف مصيبة الخطيئة، فلا يعود إلى الخطيئة مرة أخرى، فيكون هذا سببًا لتجنب المعصية.
  • وعن حذيفة بن اليمن رضي الله عنه ـ طلب النصح من النبي ـ استأذنه ـ خشية المنكر؛ لأنه خاف أن يقع فيه.
  • وبالمثل، إذا عرف الناس العواقب البشعة للجرائم المرتكبة، فسيساعد ذلك على التخلص منها.
  • يرى المؤمن ذنوبه كأنه جالس في قاع جبل يخاف السقوط عليه، وكثيراً ما يربط الصحابة ذنوبهم بما يصيبهم من مصائب، لذلك فهم لا يشتكون من المصائب التي أصابتهم.
  • ومن عواقب المعاصي: إنكار المعرفة والإرشاد، لأن المعرفة والإرشاد نور الله عز وجل ومكرس لكل من عباده.
  • إن تأثير الخطيئة على الإنسان والوحشة القاسية بين العبد وسيده يجعل الناس يستثقلون الطاعة، والمحرمات والفجور من السهل فعلهم.

أحاديث عن التوبة

  • عَنِ الْحَارِثِ بْنِ سُوَيْدٍ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ أَعُودُهُ وَهُوَ مَرِيضٌ فَحَدَّثَنَا بِحَدِيثَيْنِ حَدِيثًا عَنْ نَفْسِهِ وَحَدِيثًا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ« لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ الْمُؤْمِنِ مِنْ رَجُلٍ فِى أَرْضٍ دَوِيَّةٍ مَهْلَكَةٍ مَعَهُ رَاحِلَتُهُ عَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَنَامَ فَاسْتَيْقَظَ وَقَدْ ذَهَبَتْ فَطَلَبَهَا حَتَّى أَدْرَكَهُ الْعَطَشُ ثُمَّ قَالَ أَرْجِعُ إِلَى مَكَانِى الَّذِى كُنْتُ فِيهِ فَأَنَامُ حَتَّى أَمُوتَ. فَوَضَعَ رَأْسَهُ عَلَى سَاعِدِهِ لِيَمُوتَ فَاسْتَيْقَظَ وَعِنْدَهُ رَاحِلَتُهُ وَعَلَيْهَا زَادُهُ وَطَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَاللَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ الْعَبْدِ الْمُؤْمِنِ مِنْ هَذَا بِرَاحِلَتِهِ وَزَادِهِ ». صحيح مسلم
  • عَنْ أَبِى بُرْدَةَ قَالَ سَمِعْتُ الأَغَرَّ وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- يُحَدِّثُ ابْنَ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « يَا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ فَإِنِّى أَتُوبُ فِى الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّةٍ ». صحيح مسلم
  • – عَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ« إِنَّ اللَّهَ يَقْبَلُ تَوْبَةَ الْعَبْدِ مَا لَمْ يُغَرْغِرْ ». مسند أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى