أبيات شعر عن العيون

أبيات شعر عن العيون من أجمل ما قاله الشعراء حيث أن العيون هي الجزء الذي بإمكانه أن يعكس ما في القلوب من مشاعر طيبة كانت أم حزينة، فهي تمتلك جمال فريد من نوعه، لذا أبدع شعرائنا العرب في وصفها ومدحها وابراز ما بها من جمال وجاذبية، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على تلك الابداعات الشعرية.

أبيات شعر عن العيون معبرة

هناك أبيات شعر عن العيون عبرت عن عزل العيون وسحرها، فقد برع الكثير من الشعراء في تجسيد تلك اللغة الحية التي أكدت أنها أقوى من السحر، كما يلي:

أبدع ابن سناء الملك في وصف العيون:

يا ناعس الطرف لا والله ما انتبهت ** فيك المحبة إلا وقت نعسته

وكاسر الجفن إي والله ما انكسرت ** فيك الجوانح إلا بعد كسرته

ما لحظ عينيك إلا شارب ثمل ** وكسرة الجفن إلا عين سكرته

كما قال ظافر الحداد عن العيون:

حكم العيون على القلوب يجوز ** ودواؤها من دائهن عزيز

كم نظرة نالت بطرف ذابل ** ما لا ينال الذابل المهزوز

فحذار من تلك اللواحظ غرة ** فالسحر بين جفونها مركوز

وأتحفنا ابن الرومي بأروع أبيات شعر عن العيون بما قاله:

نظرت فأقصدت الفؤاد بسهمها ** ثم انثنت نحوي فكدت أهيم

ويلاه إن نظرت وإن هي أعرضت ** وقع السهام ونزعهن أليم

ومما دهتني دون عيني عينها ** لكن غب النظرتين وخيم

أما نزار قباني قد أحيا قلوبنا بكلامه عن العيون حيث قال:

ذات العينين السوداوين

ذات العينين الصاحيتين الممطرتين

لا أطلب أبدا من ربي إلا شيئين

أن يحفظ هاتين العينين

ويزيد بأيامي يومين

كي أكتب شعرا

في هاتين اللؤلؤتين

أما ايليا أبو ماضي فقد قال:

رأيت في عينيك سحر الهوى ** مندفقا كالنور من نجمتين

فبت لا أقوى على دفعه ** من رد عنه عارضا باليدين

يا جنة الحب ودنيا المنى ** ما خلتني ألقاك في مقلتين

الشاعر الراقي علي بن الجهم قال عن العيون:

عيون المها بين الرصافة والجسر ** جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري

أعدن لي الشوق القديم ولم أكن ** سلوت ولكن زدن جمرا على جمر

سلمن وأسلمن القلوب كأنما ** تشك بأطراف المثقفة السمر

وقلن لنا نحن الأهلة إنما ** تضيء لمن يسري بليل ولا تقري

ومن أرقى أبيات شعر عن العيون قال ابن سهل الأندلسي:

بأبي جفون معذبي وجفوني ** فهي التي جلبت إلي منوني

ما كنت أحسب أن جفني قبلها ** يقتادني من نظرة لفتون

يا قاتل الله العيون لأنها ** حكمت علينا بالهوى والهون

ولقد كتمت الحب بين جوانحي ** حتى تكلم في دموع شؤوني

هيهات لا تخفى علامات الهوى ** كاد المريب بأن يقول خذوني

قصائد شعر قوية في لغة العيون وجمالها

بعد أن تعرفنا على أجمل أبيات شعر عن العيون هناك مجموعة من القضائد الشعرية التي وضحت جمال العيون وسحرها، والتي منها ما يلي:

قصيدة: كل السيوف قواطع إن جردت قال نصير الدين الطوسي:

كلُّ السّيوفِ قواطعٌ إن جرّدت

وحسامُ لحظِكَ قاطعٌ في غِمدِهِ

دع عنك ذا السّيفَ الذي جردتَه

عيناك أمْضَى من مضاربِ حدّه

إن شئتَ تقتلُني فأنتَ مُحَكّمٌ

مَن ذا يطالبُ سيّدًا في عبدِهِ

قصيدة: لله غانية قال بهاء الدين زهير:

لِلَّهِ غانِيَةٌ يَومًا خَلَوتُ بِها

في مَجلِسٍ غابَ عَنّا فيهِ واشيها

كُلٌّ لَهُ حاجَةٌ مِن وَصلِ صاحِبِهِ

لَولا يَسيرُ حَياءٍ كادَ يَقضيها

وَلِلعُيونِ رِسالاتٌ مُرَدَّدَةٌ

تَدري القُلوبُ مَعانيها وَنُخفيها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى