أبيات شعر عن الأم

أبيات شعر عن الأم ما سوف نتعرف عليه اليوم من خلال هذا المقال لنرى كيف رأى شعرائنا العظام الأم بأعينهم، فهي من أكثر الأشخاص حبة وعطاء لأطفالها حتى نهاية عمرها، فهي الحنان والعطف، بل إن كل الحب أم ، الأمهات تعد عطاء زاخر بكل العطف والأمل.

أبيات شعر عن الأم لكبار الشعراء

الأم هي الغيمة التي يكثر عطائها بشكل دائم، حيث أنها أرض خصبة لا تنضب ثرواتها وحنانها أبدًا، تروي الأراضي الجافة التي لا يمكن أن يرويها غيرها، فهي الحنينة على الصغير والعطوفة على الكبير، في كلا الحالتين ليس هناك ملاذ غيرها أمامهم، لذا زخرت مكتبات كبار الشعراء بالكثير من أبيات شعر عن الأم تجسد معنى الأمومة وتظهر ما تحمله في طياتها من حب وود، ومنها ما يلي:

قصيدة في أوصاف الأم الحنون

لعبت بي الأشواق يا أماهُ

وثـَوتْ بقلبي وارتضت سكناهُ

وغدا بنيُّكِ يا حبيبة مغرمًا

والتوقُ يضرم في الفؤاد لظاهُ

ناديتُ: يا أهل المحبة هل رأى

منكم ولوعٌ بعض ما ألقاهُ؟

هل منكمُ من بات مِن فرط الهوى

تأبى معاينة الكرى عيناهُ؟

ليظلَّ في أفق الهيام محـلِّـقًا

وهناك قد يحظى بمن تهواهُ

قالوا:أيا راجي وصال حسينةٍ

ويرومُ أن يحــــــظى بنيل مناهُ

إن التي تهوى ملاكٌ آسرٌ

لا يـــــرتضي أبدًا فِدى أسراهُ

فعجبتُ من حبٍّ تفرد بالبقا

في خــــــاطري آهٍ له أوّاهُ

لكن تأملتُ البلاد وأهلها

من ذي التي ليست لها أشباهُ

حتى رأيتكِ يا مناي وبهجتي

كالـــــــدرِّ في ليلٍ أضاء سناهُ

وقصدتُ يا أماه قلبك إنه

وطــــني ومــــــــالي موطنٌ إلاهُ

وطني الذي مهما يباعدني النوى

يبــــقى الملاذ وإن سكنتُ سواهُ

من هي الأم ؟

هي من يراها الطفل فور مولده، يأوى إلى أحضانها من رهبة العالم المحيط به يدس رأسه بين صدرها يدعو ربه أن يطيل في عمرها ما دام يحيا، وقد برع الشعراء في سرد الكثير من أبيات شعر عن الأم اكرامًا لها لما قدمته من الكثير من العطاء والحب دون انتظار مقابل، الأم هي المعطي العام وليست مستقبل أبدًا فهيدائمًا تلقن أبنائها وتعلمهم وتؤدبهم كافة معاني الحياة، فهي خير جنود الله على أرضه، لذا جعل الله سبحانه وتعالى الجنة تحت أقدامها.

كلمات مؤثرة عن الأم

بعد أن تعرفنا على أبيات شعر عن الأم هناك الكثير من الأقوال المأثورة عن الأم قد تداولت، ولكنها أسمى بكثير من أن تكون مداد الكلمات تعطيها حقها، ولكن الذي يحدث ما هو إلا نوع من الاجتهادات لترك بصمة مميزة عن الأم وما قامت به من انجازات، ومن أبرز تلك الأقوال ما يلي:

  • أمي ثلاثة حروف يمكنها اختصار مختلف لغات الحب، ورسم أعمق معاني العطاء بأروع صورها، فحين تضيع الكلمات وتختلج المشاعر والأحاسيس، يصرخ الطفل أمي لكي تصمت كافة اللغات تقديسًا لقوة تلك الاسم، ففي جميع الأحوال تنطق بأمي، فمهما كبرنا ليس أمامنا سوى هذا البحر الخضم الذي لا يمكن أن نرضى عنه بديًلا.
  • الوطن وإن تعطر بأجمل العطور، وتزين بأروع الزينات لا يمكن أبدًا أن يوازي أعظم الكلمات الأم، حيث أن الشخص يمكن أن يعيش طوال أيام حياته منذ نعومة أظفاره إلى أن يصبح كهلًا في الوطن ويدفن في أراضيه ولكنه قد أمضى في بطن أمه من لا شئ إلى أن أصبح جنين وخرج إلى الدنيا في صورة شخص جميل بفضل أمه ورعايتها لها وكان من أروع ما قدم لها التاريخ ما خططه شعرائنا العظام من أبيات شعر عن الأم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى