أبرز مصادر فيتامين د

الفيتامينات

من أكثر الأشياء التي يحتاج إليها الجسم لأداء وظائفة المختلفة بطريقة سليمة، هي الفيتامينات والمعادن، حيث يعتبران أمران أساسيان لابد من توافرهما داخل جسم الإنسان، حيث أن الفيتامينات تعتبر مواد غذائية تعمل على تقوية الجسم وتساهم في قيام الأجهزة المختلفة بوظائفها على أكمل وجه، كما يوجد عدد كبير من الفيتامينات له أهميّة خاصة داخل الجسم، مثل فيتامين “د” والذي يقوم بمساعدة الجسم على امتصاص عنصري الكالسيوم والفوسفور، ومن خلال هذا الموضوع سنتحدث عن أبرز مصادر فيتامين د وما هي أهميّته داخل الجسم البشري.

 أبرز مصادر فيتامين د

  • ذكرنا سابقاً أن وجود الفيتامينات داخل الجسم له أهميّة كبير، حيث أن الجسم يحتاج لهذا الفيتامين لقيام بعض الأجهزة بوظائفها بشكل سليم مثل الجهاز العصبي والجهاز المناعي بالإضافة إلى أهميّته في تقوية العضلات والعظام بصفة عامة.
  • حيث يؤدي نقصه في جسم الإنسان إلى الإصابة بهشاشة العظام وقد يصيب الأطفال بلين في العظام مما يترتب عليه وجود كساح، هذا ويوجد عدد من أبرز مصادر فيتامين د يمكن أن نحصل عليه منها.
  • مثل (الجلد أو من خلال النظام الغذائي أو عن طريق المكملات الغذائية)، فيستطيع الجسم البشري أن يقوم بتكوين فيتامين “د” بطريقة طبيعية من خلال التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • ولكن هذا التعرض يكون بمقدار معيّن ووقت معين، حيث أن في حالة تعرض الجسم لأشعة الشمس بشكل زائد قد يؤدى هذا إلى إصابة الجلد بالشيخوخة وقد يصل إلى الإصابة بسرطان الجلد.

ولذلك سنذكر لكم في النقاط التالية مصادر فيتامين د

 أهم مصادر فيتامين د

تعتبر أشعة الشمس أحد أبرز مصادر فيتامين د، ولكن هناك عدد كبير من الأشخاص لا يتعرضون لأشعة الشمس أو يتعرضون ولكن بطريقة غير صحيحة تجعل الجسم لا يستطيع إنتاج هذا الفيتامين مثل وضع الكريمات الخاصة بواقي الشمس، ولهذا هناك نسبة كبيرة من الأشخاص في كافة دول العالم يعانون من نقص فيتامين د، بالإضافة إلى عدم تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين د بما يكفي، ومن الأغذية التي تعتبر مصادر فيتامين د ويمكننا تعويض الجسم بالمقدار الكافي من الفيتامين من خلال تناولها :-

  • سمك السلمون.
  •  سمكة الرنجة.
  •  يعد أيضاً من أبرز مصادر فيتامين د زيت كبد سمك القد.
  •  سمك أبو سيف.
  • تناول فطر عيش الغراب نيء.
  • فطر شيتاكي نيء.
  • تونا المعلبة.
  • إلى جانب صفار البيض.
  •  وأيضاً يعتبر الحليب البقري كامل الدسم من مصادر فيتامين د.

 الأشخاص الأكثر تعرضاً لنقص فيتامين د

وبعد أن تعرّفنا على مصادر فيتامين د، قد نجد هناك عدد من الأشخاص يكونون أكثر تعرضاً عن غيرهم للإصابة بنقص فيتامين د، وبالتالي تحتاج تلك الأشخاص إلى تناول المكملات المحتوية على فيتامين د، لتعويض الجسم هذا الفيتامين، ومن هؤلاء الأشخاص:-

  •  من أكثر الأشخاص الذين يتعرضون لنقص فيتامين د، هن السيدات المرضعات والحوامل.
  • ولذلك يجب عليهن تناول أبرز مصادر فيتامين د للحصول على الفيتامين بنسبة كافية.
  • ويعتبر أيضاً الأطفال الرضع من عمر ستة أشعر وصولاً لعمر الخمس أعوام.
  • أكثر عرضة عن غيرهم وذلك في حالة كان مقدار تناول الحليب اليومي يقل عن خمسمائة مل.
  • الرجال والنساء من كبار السن ومن تخطّى سنه 65 عام.
  • الأشخاص الذين لا يقومون بالتعرض المباشر للشمس.
  • وكذلك ممن يضعون الكريمات الواقية من الشمس.
  • الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة.
  • وذلك لأن جسمهم يحتاج إلى وقت أكبر في إنتاج الفيتامين من أصحاب البشرة الفاتحة.

 المقدار الواجب تناوله من أبرز مصادر فيتامين د

إليكم المقدار الواجب توافره في الجسم من فيتامين د:-

أبرز مصادر فيتامين د
  •  يجب على السيدات المرضعات والحوامل تناول مصدر من مصادر فيتامين د للحصول على 10 ميكروغرام من فيتامين د وذلك بصورة يوميّة.
  • وفيما يتعلق بالأطفال الرضع من سن ستة أشهر وصولاً لخمس سنوات.
  • عليهم أن يتناولوا مصدراً الفيتامين على هيئة قطرات للحصول على 8 ميكروغرام بشكل يومي.
  •  أما فيما يخصّ كبار السن من الرجال والنساء من سنّ 65 عام ممن هم لا يتعرضون لأشعة الشمس.
  • يجب عليهم تناول أحد أبرز مصادر فيتامين د للحصول على 10 ميكروجرام بشكل يومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى