آلية عمل تقنية البلوتوث وسلبياتها

آلية عمل تقنية البلوتوث تعد من الآليات المبسطة، والتي عملت على القيام بالعمل اللاسلكي المطور في ربط الأجهزة ببعضها البعض بشكل بسيط سهل، سوف نتعرف على امكانياته وطريقته في تبادل المعلومات بين مختلف الأجهزة بمنتهى البساطة من خلال هذا المقال المفصل.

آلية عمل تقنية البلوتوث بشكل علمي

آلية عمل تقنية البلوتوث تعمل على نقل المعلومات من خلال موجات الراديو ذات الطاقة المنخفضة، والتي تقوم بحمل الترددات التي تتراوح ما بين 2.400 و2.485 جيجاهيرتز، وعلى الرغم من أن مخترعي تلك التقنية يحددون العمل بها في مسافة كيلو متر، فإن واحدة من الوسائل التي تبتعد بها أجهزة البلوتوث عن التداخل مع الكثير من الأنظمة هي العمل على ارسال بعض الاشارات الضعيفة، مما يساهم في تقليل المدى الذي يعمل فيه البلوتوث إلى ما يقرب من مائتي متر فقط.

مع العلم أن أجهزة البلوتوث من الأجهزة التي لا تحتاج إلى وجود اتصال مباشر بين الأجهزة، بالإضافة إلى أن الجدران المنزلية لا تعمل على توقف اشارات البلوتوث مما يساعد على الاستفادة من تلك التقنية في التحكم في الكثير من الأجهزة في مختلف الغرف المنزلية.

كما أنه من ضمن آلية عمل تقنية البلوتوث الاتصال مع الكثير من الأجهزة الأخرى في آن واحد، وذلك بشرط أن تتوفر كافة الأجهزة في اطار واحد لا يزيد نصف قطره عن عشرة أمتار، حيث أن الأجهزة المستخدمة للارسال تعمل على تغيير كافة الترددات ما يقرب من 1600 مرة في الثانية الواحدة، وهذا معناه أن الكثير من الأجهزة يمكن أن تستفيد بشكل كامل من الشريحة المحدودة من الأطياف الراديوية، وبما أن كل جهاز قام بارسال الموجات الخاصة بالبلوتوث يعمل على استخدام الارسال الترددي بشكل تلقائي، فليس هناك احتمال أن يرسل اثنان نفس المعلومات بنفس التردد، حيث أن آلية عمل تقنية البلوتوث تساهم بشكل كبير في تقليل تداخل الترددات بين بعضها ، حيث أن التداخلات على الترددات لا يمكنها الدوام إلى لأقل من الثانية.

الأمن والحماية لدي تقنية البلوتوث

في أغلب الأحوال الكثير يتخوف من درجة الحماية بما له علاقة بتقنية البلوتوث، حيث أن هناك بعض الأجهزة التي يمكنها اختراق الشبكات والقيام بالتجسس على معلومات المستخدمين، لذا كان من الأمور الهامة اتخاذ الحيطة والحذر أثناء القيام بارسال معلومات دقيقة عبر الاتصالات اللاسلكية، كما أن تقنية البلوتوث تعمل على توفير الكثير من اختيارات الحماية التي من شأنها المساعدة على الحد من تلك الاختراقات الخطرة،من خلال ما يلي:

آلية عمل تقنية البلوتوث وسلبياتها
  • ذلك من خلال قيام المستخدمين بجمع كافة الأجهزة ذات الثقة في قائمة خاصة، والتي تعمل دون الحصول على أذونات، وفي حالة محاولة أي جهاز آخر باختراق تلك الأجهزة لابد أولًا أن يحصل على اذن من المستخدم.
  • هذا بالإضافة إلى أن الاجراءات الأمنية تشتمل على قواعد محددة للترخيص وتحديد هوية الشخص، والتي تعمل على تقصير الخدمات التي تقدمها تقنية البلوتوث وتحتاج إلى اتخاذ قرارات بفتح أو استقبال نقل المعلومات.
  • بجانب أن المستخدم يمكن أن يقوم بعمل بلوتوث غير مرئي لمختلف الأجهزة، ويمنع عنه الاتصال مع أي جهاز آخر، وبعد أن يتم اتخاذ تلك الاحتياطات فلا يمكن أبدًا حدوث عملية اختراق.

أبرز سلبيات تقنية البلوتوث

هناك بعض السلبيات ل آلية عمل تقنية البلوتوث والتي تتمثل في الآتي:

  • استنزاف شحن البطارية بشكل مبالغ فيه.
  • كما أنها من التقنيات ذات النطاق المحدود، حيث أنها تعمل في حدود معينة والتي لا تزداد غالبًا عن ثلاثون قدمًا.
  • عملية الاقتران فيما بين أجهزة الهواتف أو الحواسيب المختلفة، يعد في بعض الأحيان صعبًا للغاية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى