آخر الاكتشافات العلمية في القرآن

القران الكريم دائمًا ما يبهرنا، فهو معجزة العصر وكل العصور، ومن المواضيع التي لا يتوقف البحث عنها هي آخر الاكتشافات العلمية في القرآن، وهذا إن دل على شيء فلا يدل سوى على عظمة هذا الكتاب السماوي الذي لا مثيل له، فقد يبذل الكثير من العلماء الجهد حول آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم حتى يتعرف المسلمين على دينهم ويتقربون لله عز وجل، وللمزيد من المعلومات زوروا عالم المعرفة.

آخر الاكتشافات العلمية في القرآن

كم يعطينا الله -سبحانه وتعالى- من معجزات في كتابه الكريم، فكلما اعتقدنا أن هذه ستكون آخر الاكتشافات العلمية في القرآن، نجده يبهرنا أكثر؛ لذا سوف نتناول معًا آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم لهذا العصر؛ ومنها:

نظرية التمدد الكوني

وهي النظرية التي حيرت الجميع تم اكتشافها في القرن السابق، وقد اكتشف العلماء أن الكون لا يملك طبيعة ثابتة، بل هو في حالة تغير دائم وفي حركة مستمرة.

فالكوكب والنجوم في جميع المجرات دومًا ما تدور، كما أنه ثبت علميًا أن السماء كل عام تزداد اتساعًا عن ذي قبل، وتلك إحدى المعجزات التي ذكرها الله -سبحانه وتعالى- في سور الذاريات؛ حيث قال: “والسماء بنيناها بأيدٍ وإنا لموسعون”.

التقاء البحرين

من أهم وأكثر آخر الاكتشافات العلمية في القرآن انتشارًا بين الناس، وهذا بعد أن ثبت علميًا أن البحر المتوسط ذي الماء المالح يلتقي مع المحيط الأطلسي ذي الماء العذب عند مضيق جبل طارق.

وتم التأكد من هذا حينما تم أخذ عينة من الماء في كليهما، وثبتت أن نسبة الملوحة في البحر المتوسط أعلى بكثير من الملوحة في المحيط، وهو ما تم ذكره في القران الكريم، في قوله تعالي في سورة الرحمن: “مرج البحرين يلتقيان * بينهما برزخ لا يبغيان”.

آخر الاكتشافات العلمية في القرآن
آخر الاكتشافات العلمية في القرآن

اقرأ أيضًا: مواضع كسر همزة إن وفتحها

الإعجاز العلمي في القران الكريم

  • عند الحديث عن آخر الاكتشافات العلمية في القرآن، علينا الاعتراف بأهم الحقائق الكونية، وهي ان الله -سبحانه وتعالى- حين خلق الأرض والسماء وما بينهما.
  • قد جعل فيهم من المعجزات مع عجز العلماء على مر التاريخ وبالرغم ما وصل إليه العالم من تقدم علمي على الوصول له حتى الأن، ومازالوا يكتشفون العجائب التي ذكرها الله -عز وجل- في كتابه منذ آلاف السنين.
  • وإذا أردنا تعريف مصطلح الإعجاز العلمي في القران الكريم؛ فهو” إخبار الله -عز وجل- بالعديد من الحقائق الكونية والعلمية  المختلفة التي لم يكن لبشري العلم بها.
  • سواءً في علم الجيولوجيا أو علم الوراثة، أو غيرهما من العلوم، والتي ثبتت حقيقتها بعد مرون آلاف السنين على بعثه، وهذا يدل على صدق النبي محمد -صلى الله عليه وسلم_ في دعوته للإسلام وأنه ليس بساحر أو كاذب كما يدعي البعض.

بعض إعجازات القران الكريم

كل حرف من القران الكريم هو معجزة في حد ذاته، وبالحديث عن آخر الاكتشافات العلمية في القرآن، فإليكم بعض الإعجازات التي أخبرنا بها الله -عز وجل- منذ قرون ومازلنا نكتشفها، ومنها:

  • قوله تعالى: “ثم استوى إلى السماء وهي دخان”؛ فاكتشف العلماء مؤخرًا أن العلم اكتشف أن بداية تكوين المجموعة الشمسية والسماء والنجوم تكون من الدخان، بعد مراقبة أحد النجوم وهو يتكون من كتلة من الدخان الكثيف.
  • وفي سورة الأنبياء قال تعالي: “وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون”؛ وفيما بعد اكتشف علماء الأحياء أن جسم الكائن الحي يحتوي على نسب عالية جدًا من الماء الداخل في تكوينه.
  • والذي إذا فقد أكثر من ربع النسب فيه فإنه لا مفر من الموت في ذات اللحظة، حيث تتوقف جميع التفاعلات الكيماوية داخل جسمه.

آخر الاكتشافات العلمية في القرآن التي يستفاد منها المسلمين، فما زال حتى الآن البعض يكفر برب الكونين، فماذا ينتظروا من معجزات اكثر من كل ما يجدونها في آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى