آثار الرنين المغناطيسي

آثار الرنين المغناطيسي يعتمد على الخواص المغناطيسية للجسم، فيقوم الرنين باستخدام الأشعة ما بالجسم من مغناطيسية، فيقوم بتصوير أجزاء معينة بالجسم لمعرفة ما بها من أمراض، ويسمى بالتصوير الطبقي المحوري،  ولكن كما أن لهذا الرنين فوائد جمة، فله أضرار وآثار متعددة، وللمزيد من المعلومات زوروا عالم المعرفة.

آثار الرنين المغناطيسي

الرنين المغناطيسي هو عملية تشخيص دقيقة لأجزاء مريضة بالجسم، ويستخدم لكل الأعمار تقريبا، عند رغبة الطبيب في تحديد آثار مرض معين، أو سبب التهاب جزئي معين بالجسم.

ويستخدم للأورام السرطانية وأمراض القلب والتهاب العظام وغيرها من الأمراض، التي قد تمثل مشاكل صحية كبيرة.

الرنين المغناطيسي

آثار الرنين المغناطيسي

الرنين المغناطيسي مفيد في معظم الأحيان، لكن هناك أوقات يجب الانتباه لها، وإخبار الطبيب قبل القيام بأشعة الرنين المغناطيسي تجنبا لأي آثار الرنين المغناطيسي التي قد تضر، وهذه الحالات هي:

  • الأشخاص الذين قاموا بتركيب دعامات في الجسم، أو أضافوا لأجسامهم شرائح أو مسامير، أشعة الرنين المغناطيسي قد تعرض أجسامهم للحمى.
  • التعرض لأشعة الرنين المغناطيسي لفترات طويلة قد ترفع من حرارة الجسم.
  • بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية لابد من الانتباه وإخبار الطبيب قبل القيام بعمل أشعة الرنين، وتناول الأدوية المناسبة.

مشاكل الرنين المغناطيسي

لآثار الرنين المغناطيسي أعراض ومنها:

  • ظهور أعراض جانبيه بسبب الصبغة التي تستخدم أثناء الأشعة.
  • شعور بعض الأشخاص لا صداع أو الغثيان.
  • بعض الأشخاص يعانون من طفح جلدي وحكة في العيّن.
  • تحريك بعض الأجزاء المركبة بجسم المريض، مما يتسبب في آلام شديدة.

موانع استخدام أشعة الرنين تمامًا

كثيرا ما يصف الطبيب أشعة الرنين المغناطيسي، لكن هناك أشخاص يقف الطبيب أمامها حائرا، فهو لا يستطيع استخدام تلك الأشعة حتى مع الحذر الشديد، لأن آثار الرنين المغناطيسي هذه المرة عواقبه وخيمة، وهذه الحالات هى:

  • احتواء جسم المريض على جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • احتواء العين على أي جزء معدني.
  • ارتداء الشخص عدسات تسجل ضغط العين بانتظام.
  • الأشخاص الذين يستخدمون جهاز اللينكس، الذي يحد من ارتجاع المريء.
آثار الرنين المغناطيسي
آثار الرنين المغناطيسي

اقرأ أيضًا: أعراض الإصابة بانسداد الشران التاجي

آثار الرنيّن المغناطيّسي البيولوجية للمجال الثابت

آثار الرنين المغناطيسي يختلف باختلاف نوع الرنين المستخدم؛ حيث يتم استخدام ثلاثة أنواع للحصول على صورة ثلاثية الأبعاد؛ لأن الرنين المغناطيسي يستخدم المجال الثابت في التصوير فله عدة آثار منها:

  • له تأثير على نسبة الهيموجلوبين بالدم، حيث قد يؤدي إلى انخفاضها.
  • التعرض لأشعة الرنين المغناطسي لدمة ما بين 30إلى 60 دقيقة قد تؤدي إلى انخفاض حيوية بعض الخلايا.
  • قد يحفز عند البعض نمو الخلايا الحرة أو الخلايا السرطانية.
  • يؤثر على الخلايا العصبية الفسيولوجية عند كثرة التعرض لأشعة الرنين المغناطيسي أكثر من مرة.
  • قد يضعف التنسيق بين حركة اليد والعين.
  • قد يساعد على حدوث مشاكل في الذكرة السمعية .
  • يحذر القيام بأشعة الرنين أثناء فترة الحمل، لأنه قد يؤدي إلى الإجهاض التلقائي.

آثار الرنّين المغنَّاطيسي عند المجال المتدرج

الرنين المغناطيسي عند المجال المتدرج أو المتقطع وتعتمد هذه الحالة على تشغيل الرنين وتوقفه أثناء إجراء الأشعة، وهذه الحالة قد تؤدي إلى:

  • تحفيز الخلايا السرطانية على العمل.
  • الشعور بالتنميل، في الجزء العلوي للجسم، حيث إن أشعة الرنين قامت بتنبيه الخلايا العصبية المحيطة بالقلب.

آثار الرنين المغناطيسي عند استخدام أشعة الراديو: تنتج آثار متعددة عند استخدام أشعة الرنين بأشعة الراديو، حيث تفاعل بين الأنسجة، والرنين المغناطيسي، باستخدام التيار الكهربائي.

هذه الطريقة لها أضرارها، خاصة على:

العين والخصيتين، قد تحدث أضرار عند استخدام هذه الطريقة من أشعَّة الرنيّن المغناطيَّسي على الأشخاص الذين يكثرون من استخدام مستحضرات التجميل، حيث تحدث حروق في الجلد، كما يحدث تغير في بعض الرسومات بالجسم.

الرنين المغناطيسي على الجسم والصحة، على الرغم من أن الرنين يستخدم في العلاج من الكثير من الأمراض الخطيرة التي تصيب الجسم، لكن له تأثير على الصحة وهذا ما ذكرناه أعلى في المقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى